سلطنة عمان : ندعم عودة سوريا إلى الجامعة العربية

كان  السلطان العماني أول زعيم خليجي هنأ الرئيس السوري بشار الأسد بعد إعادة انتخابه، وفي شهر آيار الماضي واول دولة عربية استقبلت وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في أول جولة له بعد تسلمه منصبه في الخارجية السورية.
وحول عودة علاقات السلطنة مع دمشق قال وزير الخارجية العُماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي لـ«الشرق الأوسط» نحن ندعم عودة سوريا إلى الجامعة العربية وندعو إلى استئناف العلاقات الأخوية وتنقية الأجواء العربية – العربية في كل الأوقات والظروف”.
وحول تطبيع عمان العلاقات مع إسرائيل قال وزير الخارجية العُماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي لـ«الشرق الأوسط»عمان تؤمن بمبدأ تحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين، وهذا الخيار الوحيد الذي تؤكد عليه مبادرة السلام العربية والشرعية الدولية”.

وأضاف :”لن نكون ثالث دولة خليجية كما ذكرت، ولكننا مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ونحترم القرارات السيادية للدول مثلما نتوقع احترام الغير لقراراتنا السيادية”.

وتلبية لدعوة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، يقوم السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان بزيارة دولة إلى المملكة، غدا الأحد تستمر يومين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن هذه الزيارة تأتي «في إطار تعزيز العلاقات الأخوية التاريخية الراسخة بين قيادتي البلدين الشقيقين، وتوسيعاً لآفاق التعاون المشترك وسبل تطويره في مختلف المجالات».

وهذه أول زيارة خارجية يقوم بها السلطان هيثم بن طارق منذ تسلمه الحكم في يناير (كانون الثاني) 2020.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: