سفن حربية روسية تجدد إمداداتها وتغادر ميناء طرطوس على السّاحل سوريا

قال مصدر بالمكتب الصحفي لأسطول الشمال الروسي، إن مجموعة السفن الحربية التابعة لهذا الأسطول، أنجزت أعمال صيانة وجددت إمداداتها، وغادرت ميناء طرطوس بغرب سوريا اليوم.

وأضاف: “غادرت مجموعة من السفن التابعة للأسطول الشمالي بقيادة العقيد البحري ستانيسلاف فاريك مركز الخدمات اللوجستية البحري الروسي في ميناء طرطوس السوري، متوجهة إلى البحر الأبيض المتوسط. وقبل ذلك في غضون عدة أيام، خضعت السفينة الكبيرة المضادة للغواصات الأميرال كولاكوف، والصهريج البحري الأكاديمي باشين، وقاطرة الإنقاذ التاي، لتجديد مخزوناتها من الماء والغذاء، وإجراء صيانة روتينية، مع تنفيذ النشاط البحري اليومي المعتاد”.

وستقضي المجموعة البحرية الروسية المذكورة، بعض الوقت في مياه البحر المتوسط، لتتوجه بعد ذلك عائدة إلى نقطة تمركزها الرئيسية.

وستنجز السفينة الكبيرة المضادة للغواصات “الأميرال كولاكوف”، رحلتها البحرية الطويلة في نهاية عام 2020. وهي تتواجد في مياه المتوسط منذ بداية أغسطس. وخلال هذه الرحلة الطويلة، قطعت هذه السفينة، حوالي 22 ألف ميل بحري. وخلالها نفذت عدة تدريبات في مجال الدفاع الجوي والبحث عن الغواصات المعادية. وخلال الرحلة دخلت المجموعة البحرية إلى موانئ الجزائر واليونان وقبرص وسوريا.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: