“سرمين” شرق إدلب : إغلاق مداخل البلدة ومخارجها وفرض الحجر الصحي عليها بعد إصابة أحد الأهالي بفيروس “كورونا”

أفاد شهود عيان من بلدة سرمين بأن السّلطات المسؤولة و التابعة لما يسمى بـ “حكومة الإنقاذ” في الشمال الغربي لسوريا ، عمدت إلى إغلاق مداخل ومخارج بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي، وفرضت حجر صحي عليها، بعد توصيات وتعليمات من “وزارة الصحة” إثر تأكيد إصابة أحد أهالي البلدة بفيروس كورونا عقب عودته من مناطق سيطرة الحكومة السورية ، حيث اختلط المصاب مع عدد كبير من الأهالي ووفقا لأخر الاحصائيات فإن عدد الإصابات منذ الـ9 من تموز/يوليو وحتى اليوم ارتفع إلى 23 بينهم كوادر طبية وهم: 16 في إدلب وريفها، و7 مصابين في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: