زراعة الحسكة: المحصول المروي جيد والبعلي في مرحلة حرجة

 

أكدت مديرية الزراعة التابعة للحكومة السورية في محافظة الحسكة على أن الوضع العام للمحاصيل الزراعية المروية وخاصة محصولي القمح والشعير جيد بينما تعاني المساحات البعلية من انقطاع المطر حتى الآن وهذا ما يثير قلق السكان في محافظة الحسكة حيث أن المحافظة هي زراعية بالدرجة الأولى وأغلب سكانها يعتمدون على الزراعة كما أنها تشكل سلة سوريا الغذائية نظرها لغناها بالثروات الزراعية والباطنية

وبين مدير الزراعة المهندس رجب سلامة أن المساحات المروية من المحصولين هي في طور النمو والإنبات فوق سطح الأرض وواقعها جيد ولا تعاني من أي إصابات فطرية أو حشرية لتاريخه مشيرا إلى أن واقع المساحات البعلية للمحصولين بحاجة للأمطار بعد انحباس هطولها لما يقارب الشهر ويتوزع واقعها على نسبة 15 بالمئة جيد و50 بالمئة وسط و35 بالمئة ضعيف كما أكد على أن المساحة المزروعة بمحصولي القمح والشعير في محافظة الحسكة للموسم الحالي تبلغ 958 ألف هكتار موزعة على مختلف مناطق الاستقرار الزراعي.

وتعاني المناطق الشمالية الشرقية في سوريا من انحباس المطر فمنذ بداية فصل الشتاء وحتى الآن لم تهطل سوى كميات قليلة جداً من الأمطار الأمر الذي يهدد آلاف السكان بالحرمان من انتاج محاصيلهم الزراعية في السنة الجارية مما يثر سلباً على الحياة الاقتصادية بشكل عام كما يؤثر على تربية المواشي حيث سيؤدي الجفاف إلى نقص شديد في الاعلاف وغيرها من مستلزمات تربية الماشية في المحافظة

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: