ريف عفرين … الفصائل الموالية لتركيا تشن حملة اعتقالات بحق ذوي الضحيتين في تفجير العبوة الناسفة ببلدة الباسوطة

يواصل المسلحون الموالين لتركيا اعتقال المزيد من أهالي قرية باسوطة بريف عفرين، ضمن حملة واسعة بدأتها هذه الجماعات المسلحة عقب تفجير منزل بالقرية، ومقتل شخصين هما ” المواطن نوزاد أكرم طوبال 41 عاماً وابنة خالته المواطنة هيفا شريف قاسم 21 عاماً “، ورفض الأجهزة الأمنية كشف ملابسات الجريمة، لكنها اكتفت باصدار بيان اقالة قائد المكتب الأمني في منطقة باسوطة، حيث أصدر قائد فرقة القوات الخاصة في ميليشيات فيلق الشام “عبدالله حلاوة” قرارا باعفاء قائد المكتب الامني في بلدة الباسوطة، دون الاعلان عن احالته للقضاء وفتح تحقيق في الجريمة.

وفي مقطع الفيديو الذي وثق التفجير يمكن سماع أصوات التكبيرات من قبل المسلحين الموالين لتركيا وهم من عناصر فرقة الحمزات وذلك قبيل التفجير الذي قتل فيه كل من ( هيفا شريف التي تبلغ 21 عاما، نوزت اكرم طوبال البالغ من العمر 45 عاما

وتقع هذه المنطقة تحت سيطرة عناصر فصيل الحمزات التابع لما يسمى بالجيش الوطني الموالي لتركيا.

وبحسب مركز توثيق الانتهاكات بشمال سوريا يبدو أن المستهدف من التفجير هو المواطن نوزت أكرم طوبال الذي سبق وأن تم خطفه مرتين، الأولى بتاريخ 23/08/2018 من قبل عناصر فرقة الحمزات ، والثانية برفقة أبن خاله الطفل إيفان عيدو قاصو بتاريخ 17/09/2018 من قبل عناصر من جهاز الشرطة العسكرية على طريق قرية غزاوية وسلب منه مبلغ مالي قدره 300 ألف ليرة سورية

وعقب التفجير ومقتل شخصين، شنت الأجهزة الأمنية حملة اعتقالات واسعة في القرية طلت 9 أشخاص غالبهم من أقرباء الضحايا وذلك بهدف متك الجريمة، ومنع ذويهم من الادلاء بأية تصريحات اعلامية، أو نشر معلومات متعلقة بالجريمة.

وقد تمكن مركز التوثيق من تحديد الذين تم اعتقالهم حتى الآن وهم : هيلان بطال خضر 28 عاما ( زوجة نوزت ) وهيفا قاسم ، والمسنة امينة مصطفى قاسم 60 عاما ( والدة هيفا) ، أوميد أكرم طوبال (شقيق نوزت) ، دوران عمر عبروش، والمواطن عبدو مستو قاسم 50 عاما ( خال نوزت ) وثلاثة من أبنائه، شادي بطال خضر 36 عاما ، محمد بطال خضر 43 عاما ، سوزان بطال خضر 25 عاما ، المسن حسن طوبال 70 عاما ( عم نوزت) وهو مريض قلب وسكري

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: