روسيا تواصل إرسال التعزيزات إلى شرق الفرات

 

يبدو ان المشهد في شرق الفرات مازال غامضاً فالتحالف الدولي التي تقوده واشنطن يقوم بتعزيز موقعه بكافة الدعم اللوجستي والعسكري كما يدعمون شركائهم في محاربة الإرهاب قوات سوريا الديمقراطية بشكل مستمر

موسكو من جانبها ايضاً تقوم بتعزيز قواتها في شرق الفرات بدءاً من مطار القامشلي التي اتخذتها روسيا قاعدة لها منذ أواخر عام 2019 ومنها تطلق نحو النقاط والمواقع الروسية المتفرقة ابتداء من تل تمر بريف الحسكة وصولاً إلى منطقة عين عيسى في ريف الرقة التي شهدت في الأسابيع القليلة الماضية معارك ضارية بين قوات سوريا الديمقراطية والفصائل المرتزقة الموالية لتركيا

وحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة صدى الواقع السوري من مصادر خاصة فإن آخر التعزيزات الروسية إلى المنطقة كانت صباح اليوم الجمعة حيث وصلت طائرة شحن عسكرية إلى مطار القامشلي تحمل عتاد ومعدات عسكرية بالإضافة إلى عناصر من الشرطة العسكرية الروسية ومواد لوجستية ومن المطار توجهوا نحو تل تمر وعين عيسى ويقدر عدد الجمود الروس في شرق الفرات بحوالي 300 جندي

وتقول موسكو أن سبب وجودها في شرق الفرات وإرسالها التعزيزات إلى المنطقة تعود إلى رغبتها في إعادة الاستقرار وتثبيته بعد التصعيد الأخير الذي حدث بين قوات سوريا الديمقراطية والمرتزقة الأتراك

في حين يفسر مراقبون بأن روسيا تحاول تعزيز وجودها بشكل أكبر في شرق الفرات قبل أن تقوم الإدارة الأمريكية الجديدة بمهامها في سوريا وخاصة أن وجهات النظر ترجح حدوث تغيير في السياسة الأمريكية في شرق الفرات لصالح حلفائها الأكراد

تقرير: ماهر العلي

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: