روسيا تعلن أن مسألة رحيل الرئيس السوري باتت خارج الأجندة الدولية

صرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين أن مسألة رحيل الرئيس السوري عن السلطة كشرط مسبق لبدء أي عملية سياسية في سوريا، باتت خارج الأجندة الدولية الراهنة في الواقع.

وأكد فيرشينين، أن “لا أحد من وزراء خارجية الدول المشاركة في الجمعية أثار موضوع تنحي الأسد”، مضيفاً “يوجد فهم بأن هذا البلد الذي يحظى بعضوية الأمم المتحدة، لديه الحق بأن يرسم بنفسه إلى أين يتجه، ومن يقوده وسيطبق هذا الحق، لذا يمكنني القول إننا تجاوزنا هذه القضية (مطلب رحيل الأسد) بالفعل، وهذا جيد جدا”.

والجدير بالذكر أن روسيا أصرت دائما على أن مصير الرئيس السوري “بيد الشعب السوري لوحده، عبر الانتخابات” ,في وقت تطالب فيه الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، بإنهاء سلطة الرئيس السوري معتبرة هذا المطلب شرطا أساسيا لتحقيق أي تسوية في سوريا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: