روسيا تسحب خبراءها النفطيين من حقلين في ريف دير الزور الشرقي

أكدت مصادر محلية مطلعة  أن روسيا سحبت خبراءها النفطيين مِن حقلين غربي الفرات هما التيم والورد في ريف دير الزور الشرقي.

وجرى ذلك قبل يومين ومن دون معرفة الأسباب، موضحة المصادر أنّ الخبراء سحبوا معهم المعدات التي استقدموها إلى الحقول، قبل نحو ثلاثة أشهر، وتوجّهوا برفقة الشرطة العسكرية الروسية إلى مطار دير الزور العسكري.

وأشارت المصادر إلى أنّ عملية سحب الخبراء لم تشمل القوات العسكرية الروسية، إنّما اقتصر على الخبراء النفطيين فقط، وأن الشرطة والقوات الرسمية ما زالوا في حقلي التيم والورد.

و يرى الباحث في مركز جسور للدراسات عبد الوهاب عاصي أن الروس توصلوا إلى قناعة بأنّ الاستثمار في الحقول النفطية بدير الزور لا جدوى منه، نظراً لأن كلفة ترميم الحقول عالية، مقارنة بالجدوى الاقتصادية المرجوة منه، أي أن الإنتاج بعد الترميم لا يغطي مصاريف الترميم والتشغيل.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: