روسيا تختبر طائرات مسيرة انتحارية في الأعمال القتالية بسوريا

اختبرت روسيا طائرات مسيرة هجومية “كلاشينكوف” خلال الأعمال القتالية في سوريا

وأعلن رئيس “روستيخ”، سيرغي تشيميزوف، للصحفيين أن الطائرة أثبتت نفسها بشكل جيد، وهي فعالة للغاية، على الرغم من قوتها المنخفضة. وستحصل وزارة الدفاع الروسية بالإضافة إلى طائرات الاستطلاع على طائرات مسيرة حربية أيضا.

يذكر أن مجمع  كلاشينكوف في العام الماضي عرض طائرات مسيرة كاميكازي (انتحارية) “كوبا-بي إل أ” و”لانتسيت” التي طورتها الشركة التابعة له. في الواقع، هذه الأجهزة عبارة عن مقذوفات تطير في وضع التحكم عن بعد فوق ساحة المعركة وتنفجر عند الوصول إلى موقع العدو.

تحمل “كوب-بي إل أ” حمولة تبلغ حوالي ثلاثة كيلوغرامات، ويمكنها الطيران لمدة تصل إلى 30 دقيقة بسرعة 80-130 كيلومترًا في الساعة وقادرة على إصابة الهدف بغض النظر عن تخفيه وتضاريسه.

“لانتسيت” لها نسختان: لانتسيت 1 تزن خمسة كيلوغرامات وتحمل كيلوغراماً واحداً من الحمولة وتضرب أهدافاً في دائرة نصف قطرها 40 كيلومتراً ، وتحمل لانتسيت 3 حمولة ثلاثة كيلوغرامات بوزن إجمالي 12 كيلوغراماً. يطلق المطور على المركبات اسم “سلاح ذكي متعدد المهام قادر على البحث عن هدف معين وتدميره بشكل مستقل، على عكس كوب-بي إل أ، لديها قناة توجيه تلفزيوني، بفضلها لا تفقد اتصال الفيديو مع المشغل حتى تلمس الهدف. كما أنها تستغني عن الملاحة عبر الأقمار الصناعية، لأنها تحدد الإحداثيات من مصادر ومواقع مختلفة. وبالتالي، يمكن للطائرة المسيرة أن تضرب في الجو وعلى الأرض وفي الماء دون إنشاء بنية تحتية إضافية.

وقال تشيميزوف إنه يتم اختبار مركبات أخرى مسيرة في روسيا أيضا. “إذا تحدثنا عن إنشاء طائرات مسيرة متوسطة الحجم، فيمكننا أيضًا ذكر الطائرات المسيرة “كورسار”، التي يمكنها حمل أسلحة. تم تقديمها  في العرض العسكري وفي معرض “أرميا”. هناك عدة نسخ، تطير، تخضع لعملية تجريبية..

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: