صدى الواقع السوري

روسيا تتفاوض مع فصائل المعارضة في إدلب

 نقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء عن وزير الدفاع سيرجي شويجو تصريحه يوم الثلاثاء بأن الجيش الروسي يجري محادثات مع فصائل  مسلحة في إدلب   الواقعة تحت سيطرة المعارضة للتوصل لتسوية سلمية

ونقلت عنه قوله إن هدف محادثات إدلب هو التوصل لحل سلمي مشابه للتسويات التي جرى التوصل إليها في الغوطة الشرقية ودرعا.

وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، أن بلاده دعت إلى عقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي لإجراء مشاورات حول الأوضاع في إدلب ، وستعقد الجلسة اليوم.

وشدد الدبلوماسي الروسي للصحفيين اليوم، على أن ” تحرير الشام’ الذي تشكل ‘جبهة النصرة’ الإرهابية عموده الفقري، بصدد القيام باستفزاز كيميائي بالغ الخطورة في المنطقة، حيث سيصور عناصر ‘الخوذ البيضاء’ فيديوهات ليتم استخدامها كذريعة لشن هجوم عسكري مكثف على سوريا من الخارج.

وحذر ريابكوف من أن هذا السيناريو واضح تماما، وتبذل موسكو اليوم كل ما بوسعها من أجل منع تحقيقه، وقال: ‘طلبنا إجراء مشاورات عاجلة في مجلس الأمن الدولي، ومن المقرر أن تجرى اليوم.. حيث سننظر في عيون ممثلي الثلاثية الغربية (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا) مع التركيز على هذه المسألة’. .

وذكر ريابكوف أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد يعقد لقاء بنظيره الأمريكي مايك بومبيو على هامش فعاليات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي ستنطلق أعمالها في 18 سبتمبر المقبل بنيويورك، مشيرا في الوقت نفسه إلى غياب أي اتفاق بهذا الخصوص بين الطرفين.

كما ندد ريابكوف بسياسة الولايات المتحدة تجاه الاتفاق النووي المبرم بين إيران والمجتمع الدولي عام 2015، معتبرا أن الإدارة الأمريكية لن تعود إلى الصفقة حتى في حال إدخال تعديلات عليها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: