روسيا تؤكد توجيه ضربات جوية إلى مستودع لـ”هيئة تحرير الشام” في إدلب بالتنسيق مع تركيا

قالت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران الحربي الروسي  شن يوم الأربعاء ضربات دقيقة إلى مستودع “هيئة تحرير الشام” جبهة النصرة سابقاً في مدينة إدلب السورية.

وأوضحت الوزارة، في بيان أصدرته بهذا الصدد: “وجهت طائرات القوات الجوية الفضائية الروسية يوم 13 مارس وبالتنسيق مع الجانب التركي ضربة جوية دقيقة إلى مستودع أسلحة وذخائر تابع لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) في مدينة إدلب”.

وأضاف البيان: “وبحسب معلومات مؤكدة عبر قنوات عدة، نقل المسلحون قبل ذلك إلى المستودع دفعة كبيرة من الطائرات المسيرة الضاربة. وخططوا لاستخدامها في شن هجوم جوي على قاعدة حميميم الروسية”.

وبدور ه أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن غارات استهدفت مناطق في الأطراف الغربية لمدينة إدلب، وأن الغارات استهدفت منطقة السجن المركزي في إدلب ومحيط قرية عرب سعيد، ما تسبب بأضرار مادية ومعلومات مؤكدة عن وقوع جرحى، وأنباء عن قتلى ، ودفعت القائمين على السجن على إخلائه .

وأضاف المرصد نقلاً عن مصادرها  أن القصف تسبب بفرار سجناء خلال عملية نقلهم إلى مكان آخر، وسط استنفار لهيئة تحرير الشام ,و رصد المرصد السوري عمليات قصف بري من قبل الجيش السوري طالت مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور في القطاع الغربي من ريف إدلب، وأماكن في منطقة القصابية ومناطق أخرى في قرية الصياد وبلدتي كفرنبودة وكفرزيتا ومحيطهما بشمال حماة، ومنطقتي الخوين والهبيط وقريتي أم الخلاخيل وأم جلال في القطاعين الجنوبي والجنوبي الشرقي من ريف إدلب.

المصدر: روسيا اليوم +المرصد السوري

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: