روسيا: الشعب السوري بحاجة ماسة لمساعدة دولية جماعية

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نبينزيا إن الشعب السوري بحاجة ماسة لمساعدة دولية جماعية.

وأضاف، في جلسة إحاطة لمجلس الأمن حول سوريا، أن “قوات أجنبية استغلت الاضطرابات التي وقعت آذار 2011 في سوريا لتأجيج الأوضاع في البلاد. كان هدف (هذه القوات) إطاحة السلطات السورية الشرعية وإعادة تكوين نموذج البلاد على هواها”.

وشدد على أن “مجموعات مسلحة غير شرعية، بعضها دولية، استفادت من ذلك للتوسع”، مجددا مطالبة بلاده بخروج كل القوات الأجنبية غير المرحّب بها من قبل دمشق، من سوريا.

من جهتها اعلنت الولايات المتحدة و4 دول أوروبية متحالفة معها في بيان مشترك بمناسبة الذكرى الـ 10 لنشوب الأزمة السورية، إنها لن تعترف بالانتخابات الرئاسية المقررة في سوريا هذا العام.

وجاء في البيان المشترك عن وزراء الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والبريطاني دومينيك راب والألماني هايكو ماس والفرنسي جان إيف لودريان والإيطالي لويجي دي مايو الليلة الماضية، أن “الانتخابات الرئاسية السورية المقررة هذا العام لن تكون حرة ولا نزيهة، ولا يجب أن تؤدي إلى أي إجراء دولي للتطبيع مع النظام السوري”.

بدوره أكد المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون على ضرورة المضي في المسار السياسي لتسوية الأزمة السورية، بما يعيد لسوريا وحدة أراضيها واستقرارها.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: