صدى الواقع السوري

روسيا:بريطانيا تشارك في مؤامرة جديدة لضرب سوريا

أعلن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولى أنطونوف ، أنه أخبر وزارة الخارجية حول التحضير لاستفزازات من قبل المسلحين في سوريا، وفقا لبيان صادر اليوم الخميس

و قال أنطونوف: “تحدثنا مفصلا للزملاء حول تحضير المسلحين، وبالذات “هيئة تحرير الشام”، “جبهة النصرة” سابقا، لاستفزاز آخر في محافظة إدلب باستخدام مواد كيميائية سامة ضد السكان المدنيين من أجل إسناد المسؤولية عن هذه الجريمة إلى القوات الحكومية”. وفقاً لوكالة سبوتينك

وجاء في البيان: “أفيد بأن المسلحين نقلوا إلى مدينة جسر الشغور- ثماني أوعية تحتوي على الكلور، والتي نقلها بعد ذلك مسلحو “حزب تركستان-الإسلامي” إلى قرية حلليوز، و إلى هناك وصلت أيضا مجموعة من المسلحين المدربين تدريبا خاصا تدربوا تحت قيادة شركة عسكرية بريطانية خاصة تسمى “أوليفا”، والتي سوف تقوم بمحاكاة إنقاذ ضحايا الأسلحة الكيميائية. لهذا يخططون حتى لجذب الأطفال كرهائن”.

أضاف أنطونوف: “هذا الاستفزاز يجرى إعداده بمشاركة نشطة من المخابرات البريطانية، وقد يصبح ذريعة لتنفيذ “الترويكا” الغربية واشنطن ولندن وباريس هجمات جوية- صاروخية أخرى على البنية التحتية العسكرية والمدنية في سوريا”

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: