روبرت فورد يعلق على حديث رامي مخلوف :” من يزرع الريح يحصد العواصف”

أبدى السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد، استغرابه من تصريحات رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف” المتعلقة بالفساد ومماراسات الأجهزة الأمنية في الحكومة السورية  على الناس وانتهاك حقوقهم، خلال ظهوره في بث على مواقع التواصل الاجتماعي.
يقول فورد في مقال في صحيفة الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء، فيقول: “اليوم وبعد مرور تسع سنوات، عاد رامي للحديث من جديد؛ لكن هذه المرة عبر فيسبوك، ليخبرنا أنه اكتشف أن الجهاز الأمني يعتدي على الناس وينتهك حرياتهم، يا له من أمر مروّع! واكتشف أن الحكومة تحتجز وتهدد مواطنين مخلصين، هذا أمر غير إنساني! واكتشف أن هناك فساداً داخل الحكومة السورية، قائلاً إنه يرفض سداد الضرائب؛ لأنه لا يرغب في انتقال الأموال إلى جيوب آخرين”.
يشيف فورد: “تخيلوا أن هناك لصوصاً في دمشق! واعترف بأن عائدات شركاته ساعدت في تمويل الجهاز الأمني، وبأنه كان الراعي الأكبر لهذا الجهاز، وبأنه شعر بصدمة لدى علمه أن جهاز المخابرات الآن يلقي القبض على مديرين بشركاته، الحقيقة أن من يزرع الريح يحصد العواصف”.
وأشار فرود إلى وجود آراء متباينة إزاء السبب وراء الانقسامات داخل الحكومة السورية الغامضة، وأبدى استغرابه من “أن بعض المحللين والشركات الروسية اكتشفوا هم أيضاً وجود فساد في دمشق ويشكون منه اليوم، أو بمعنى آخر أنهم كانوا يعلمون بوجود الفساد من قبل؛ لكنهم اليوم يطالبون بسداد قروض من خزانة الأسد الفارغة، ولذلك تحول الأسد بعينيه نحو أموال نجل خاله”.
وأشار فورد إلى أنه لا يتوقع أن “تسهم الانقسامات داخل النخبة السورية الحاكمة في تحقيق انتقال سياسي قريباً”، وختم بالقول: “يوحي حديث رامي عبر فيسبوك بأن بشار يعي أنه يجب عليه الاحتفاظ برضا أوغاد المخابرات”.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: