رواتب الإدارة الذاتية تؤثر على موظفي الحكومة السورية

غير خاف على أحد التأثير الاقتصادي للحرب السورية على الأوضاع المعيشية للسوريين فقد أدت الحرب إلى فقدان العملة السورية قيمتها أمام الدولار الأمريكي ووصلت إلى مستويات قياسية الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل خيالي يفوق قدرة المواطن على شراء المستلزمات والاحتياجات الأساسية

ورغم ذلك بقيت الرواتب لدى الحكومة السورية منخفضة جداً مقارنة الأوضاع والظروف التي يمر بها المواطن السوري إذ يبلغ متوسط الراتب بين الخمسين والستين ألف أي ما يعادل 25 دولار أمريكي في حين كان يتقاضى قبل الحرب حوالي 700 دولار أمريكي الأمر الذي أدى إلى انتشار الفقر بين أغلب السكان

بينما في مناطق الإدارة الذاتية اختلف الوضع حيث قامت الإدارة الذاتية برفع رواتب الموظفين ليبلغ أقل راتب حوالي 200 ألف ليرة سورية أي أربعة أضعاف راتب الحكومة السورية الأمر الذي أثر سلباً على نفسية موظفي الحكومة السوري

يقول الموظف أ. ح لوكالة صدى الواقع السوري vedeng news أنه يشعر باليأس عندما يتقاضى راتبه الذي يبلغ قيمته 54000 ليرة سورية وهو موظف منذ ما يقارب عشر سنوات ويرى الرواتب في الإدارة الذاتية أكثر من 200 ألف ليرة سوريا

يقول الموظف م. ن أنه ترك وظيفته في إحدى المؤسسات الحكومية لأنها لم تعد تكفي لإيجار بيته واضطر إلى العمل في مؤسسات خاصة ليتمكن من تأمين احتياجات منزله

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: