رامي مخلوف يتوجه بالدعاء إلى الله لرفع الظلم عنه بعد فشله في كسب عطف السلطات السورية


عاد رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، إلى الظهور عبر صفحته الرسمية في موقع فيسبوك، لكن هذه المرة خصصه بالدعاء إلى الله من أجل رفع الظلم عنه بعد أن فشلت توسلاته لابن عمته الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال مخلوف في منشوره: “بعدما توجهت إلى عبادك لتبليغ مرادك لرفع الظلم عن عيالك، فلم يعينني أحد مع تبليغي أن الظلم لن يرضى به الأحد، فعدت واستجرت بالواحد الأحد الذي ليس كمثله أحد، والذي لا يعرفه أحد والذي بالحقيقة لم يخف عن أحد والذي أمرنا أن نقول قل هو الله أحد والذي قال لا تخشوا”.
و استخدم مخلوف لغة دينية كانت موجودة في مقطعي الفيديو السابقين، وأثارت سخرية واسعة في مقاطع التواصل، علماً أن مخلوف تحدث فيهما عن “ضغوطات غير مقبولة” ضد شركاته، كما كشف عن أن أجهزة الأمن التابعة لنظام الأسد بدأت تعتقل موظفي شركاته، رغم كونهم من الموالين، ورغم كونه من أكبر الداعمين للأجهزة الأمنية طوال السنوات الماضية.
وفي سياق متصل كشفت شركة “MTN سوريا” للاتصالات عن استقالة ثلاثة من أعضاء مجلس إدارتها، بينهم رئيس المجلس.
وأبلغت شركة “MTN سوريا” المساهمة المغفلة هيئة الأوراق والأسواق المالية في سوريا بأن رئيس مجلس الإدارة محمد بشير المنجد إضافة إلى عضوي المجلس نصير سبح، و”جورج فاكياني” قدموا استقالاتهم.
ونشرت الشركة كتاب أن “المنجد” تقدم بالاستقالة يوم 4/5/2020، بينما تقدم العضوان الآخران باستقالتهما في اليوم التالي أي في 5/52020، وهو الموعد الذي حددته وزارة الاتصالات السورية لشركتي الهاتف النقال في سوريا “MTN سوريا”، و”سيريتل” لدفع مستحقات تعادل 233.8 مليار ليرة سورية “لإعادة التوازن إلى الترخيص الممنوح لهما”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: