رامي عبد الرحمن مدير “المرصد السوري” : يجب وضع فرقة”السلطان مراد ” على القوائم الدولية لأنها تقوم بتجنيد الأطفال وارسال إلى ليبيا

يقول السّيد رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري في حديثه عن مسألة تجنيد الأطفال السوريين وتدريبهم في معسكرات خاصة داخل ليتم إرسالهم إلى ليبيا والقتال هناك وكل ذلك يندرج تحت بند خضوع القادة المرتزقين لدى أردوغان , حيث أكّد عبد الرحمن  بأن هناك مأساة إنسانية حقيقية تتمثل باختطاف الأطفال وإرسالهم إلى ليبيا، ما لا يقل عن (150) طفل دون سن الـ18 بشكل مؤكد زُج بهم هناك، 16 طفلا قتلوا في المعارك، هؤلاء الموثقين لدينا ونعتقد أن العدد أكبر.

على سبيل المثال طفل في الـ15 من عمره من ريف معرة النعمان الشرقي، ترك المخيم في ريف إدلب الشمالي الغربي وذهب إلى عفرين لتأمين لقمة عيشه، وإذا به يتم اختطافه من قبل فصيل “السلطان مراد” ونقله إلى ليبيا مع آخرين، ليسمع ذوي الطفل أنه قتل في ليبيا وجثمانه لن يصل إلى الأراضي السورية، هذه الحالة ليست الأولى، عندما شاهدنا أحد الأشرطة المصورة لدى الجيش الوطني الليبي، مجموعة من المرتزقة السوريين من بينهم طفل في الـ16 من عمره من سراقب، طالبنا ذوي الأطفال الخروج والتحدث للإعلام لكنهم يخشون من ذلك، خوفاً من استهدافهم من قبل الفصائل الموالية لتركيا وتحديداً “فرقة السلطان مراد” التي يجب أن توضع على قوائم دولية لأنها تقوم بتجنيد الأطفال وارسال مرتزقة إلى ليبيا ولا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد بثورة أبناء الشعب السوري.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: