رامي عبد الرحمن …المرتزقة السوريون يكشفون مخطط أردوغان في حربه على الأراضي الليبية

كشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، عن أن عدد المرتزقة السوريين في ليبيا وصل إلى أكثر من ١٥ ألفًا، عاد منهم ٣٢٠٠ إلى الأراضي السورية مرة أخرى، من خلال رحلات مباشرة من طرابلس ومصراته، مع تواجد نحو ٣٠٠ طفل، تتراوح أعمارهم بين ١٤و١٨ عامًا، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا، بجانب ٤٠٠ مرتزق آخرين كان هدفهم من الذهاب إلى ليبيا هو الوصول لأوروبا، وبالفعل دخلوا أوروبا بطرق غير شرعية عبر إيطاليا، فيما بلغ عدد القتلى في صفوف المرتزقة السوريين منذ بدء العمليات القتالية في ليبيا ٤٣٠ قتيلًا حتى الآن.

حيث أكّد ” عبد الرحمن ” أيضاً هناك الكثير من المرتزقة عادوا لسوريا في إجازة عقب انتهاء عقودهم وخاصة بعد أن حصلوا على رواتبهم، وأكد هؤلاء العائدون أن هناك عملية عسكرية جديدة بقيادة القوات التركية وبمساعدة ميليشيات الوفاق للسيطرة على المواقع النفطية في ليبيا، وخاصة مدينة سرت.

وشدد هؤلاء على أن هدف تركيا من تلك العملية هو السيطرة على مواقع النفط، وبعدها تتوقف العمليات العسكرية.

وقال أيضاً :  إن أنقرة تخدع المرتزقة السوريين بوعود برواتب ومكافآت كبيرة، مشيرًا إلى أن الهدف الأساسي للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هو السيطرة على مناطق النفط، وعلى رأسها سرت، وكذلك زعزعة الأمن القومي المصري، في محاولة لإعادة جماعة الإخوان إلى الحكم من جديد.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: