رئيس مجلس الشورى الإيراني ينفي وجود اتفاق بين موسكو وطهران لدفع الأسد للاستقالة

نفى مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان، وجود أي اتفاق بين روسيا وإيران لدفع  الرئيس السوري بشار الأسد للاستقالة.
وقال عبد اللهيان في تغريدة على حسابه في تويتر مساء السبت، إن الشائعة التي تحدثت عنها تقارير إعلامية مؤخرا حول وجود اتفاق بين إيران وروسيا لدفع الأسد على الاستقالة، هي “كذبة كبرى ودعاية إعلامية أمريكية صهيونية”.
وأضاف المسؤول الإيراني أن “الأسد هو الرئيس الشرعي للبلاد، وهو قائد كبير لمحاربة الإرهاب في العالم العربي” على حد وصفه.
وأكد عبداللهيان على أن “طهران تدعم بقوة السيادة والوحدة الوطنية ووحدة الأراضي السورية”.

وبدوره نفى السفير الروسي لدى إيران ليفان دجاغاريان، في مقابلة مع وكالة مهر الإيرانية للأنباء يوم السبت، أن تكون بلاده وافقت على عزل الأسد من السلطة بالتوافق مع تركيا وإيران.

وبحسب ما نقلته الحدث السوري في تقرير طالعته صدى الواقع السوري  فإن  دجاغاريان قال : “لسنا الدول التي تقرر مستقبل الشعب السوري والأسد، مرة أخرى أود أن أؤكد موقفنا إن مستقبل الرئيس الأسد وسوريا سيقرره الشعب السوري من خلال انتخابات حرة شفافة”.

وأضاف في حديثه للوكالة الإيرانية: “كدول أجنبية صديقة، يجب علينا مساعدة الشعب السوري على إعادة السلام وتمهيد الطريق لاستمرار العملية السياسية في هذا البلد”.

ولدى سؤاله عن تداول هذه الشائعات قال: “بالطبع تم تداول هذه الشائعات من قبل الدول التي تعارض النشاط الناجح لصيغة أستانا، وهذه الدول تعارض القانون الدولي وتريد إزالة نظام شرعي بالقوة وليس نتيجة انتخابات، إذا لم تتناسب أي حكومة مع الولايات المتحدة وحليفها فإنهم يفرضون عقوبات ويحاولون إزالتها بشكل غير قانوني” بحسب السفير الروسي.

وحول الحديث عن عدم رضى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الأسد، قال: “لم يقلها أحد من المسؤولين السياسيين، ربما تداول بعض الأشخاص غير الرسميين هذه الشائعات، بالطبع لدينا بلد حر وتحظى حرية التعبير باحترام كبير في روسيا وكذلك في البلدان الديمقراطية الأخرى”. وأضاف: “هؤلاء الأشخاص الذين ليس لديهم مناصب رسمية يمكنهم التعبير عن وجهة نظرهم الشخصية، ولكن فقط من يمثلون الحكومة الروسية بصفة رسمية والإدارة الرئاسية ووزير خارجية الاتحاد الروسي، يمكنهم التعبير عن الموقف السياسي الرسمي لروسيا “.

وختم بالقول: “مرة أخرى أود أن أقول إن لدينا علاقات جيدة للغاية مع الأسد وحكومته الشرعية وسنواصل تعاوننا”.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: