رئيس مجلس الباب العسكري لفدنك نيوز:نحن مجبرون في حماية واستقبال أهالي مدينة الباب حال تعرضها لهجوم كما يحدث في إدلب

بعد إبداء الجيش السوري تصميمه على استعادة السيطرة على كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في محافظتي إدلب وحلب شمال سوريا ، وبعد قصف جوي للطيران الروسي يوم أمس لمدينة الباب بريف حلب الشرقي صرح رئيس مجلس الباب العسكري جمال أبو جمعة لمراسلة صدى الواقع السوري  vedeng “هيلان جلال”  حول جاهزية مجلس الباب العسكري  لتحرير المدينة من  الفصائل المعارضة  الموالية لتركيا  و ما العواقب التي تعيق ذلك

قائلاً: نحن جاهزين بأي وقت لتحرير مدينة الباب ولن نقبل بوجود الاحتلال التركي ومرتزقته في مدينة الباب وريفها ، موضحاً بأن تحرير المنطقة يرتبط  بتفاهمات  سياسية وعسكرية ولابد من تحريرها.

وفي سؤال لمراسلة فدنك وجهته لرئيس مجلس الباب العسكري   “ما مدى جاهزية المجلس  لاستقبال اهالي الباب في حال هاجم الجيش السوري على المدينة كما يحصل في إدلب الآن؟

رد جمال أبو جمعة :لم نضع حتى الآن أي خطة لاستقبال الأهالي ، لكن حال حدوث معارك مثل ما يحدث في إدلب، كلنا ثقة  بأنه سوف يكون لنا موقف ايجابي في استقبال الأهالي المدنيين فهاذا شعبنا ونحن مجبرون في حمايته واستقباله

وأكد رئيس مجلس الباب العسكري  بأن الاحتلال التركي والمرتزقة لمدينة الباب لن يدوم طويلا ولن نسمح بارتكاب مجازر بحق شعبنا وسوف نكون الغطاء والصد المنيع لهم  ولن نبقى مكتوفي الأيدي وسوف نستخدم جميع الخيارات لتحرير المدينة من الظلم والعدوان.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: