ذلة لسان تكشف خيانة أردوغان للمعارضة في إدلب

إثر المعارك الدائرة في إدلب بين الجيش السوري من جهة والفصائل المسلحة من جهة أخرى وما نتج عنه من حركة نزوح كبيرة حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من تدفق آلاف اللاجئين السوريين إلى تركيا قائلاً: ان سلطات بلاده اتخذت التدابير اللازمة للتعامل مع هذا الوضع. وهنا كانت ذلة اللسان التي وقع فيها الرئيس التركي إذ يؤكد بقوله على أن تركيا كانت على علم بالحملة العسكرية للقوات الحكومية على إدلب وموافقة عليها  ومن المحتمل ان هذه الموافقة اتت بعد زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة إلى تركيا ولقائه أرودغان وبذلك تكون تركيا باعت ملف إدلب لروسيا مقابل ليبيا هذه من جهة ومن جهة أخرى تعمل تركيا على إفراغ إدلب من المقاتلين وإرسالهم إلى شرق الفرات وإلى ليبيا مقابل مبالغ مالية

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: