صدى الواقع السوري

دي مستورا : العملية الدستورية في سوريا يجب إكمالها حتى تبدأ إعادة الاعمار

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، الأحد، إن الانتهاء من العملية الدستورية في سوريا سيسهم في تسريع وتيرة إعادة الإعمار.
جاء ذلك خلال مشاركة “دي مستورا” بفعاليات جلسة “ما بعد الحروب والنزاعات آليات بناء المجتمعات والدول”، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، الذي يعقد بمدينة شرم الشيخ، شمال شرقي مصر.
وشارك في الجلسة، وزير الخارجية المصري سامح شكري، والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونحو 5 آلاف مشارك في المنتدى الذي يمتد خلال الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وفي تعقيبه على الوضع السوري الراهن، قال دي ميستورا إن “الانتهاء من العملية الدستورية سيسهم في تسريع وتيرة إعادة الإعمار هناك عملية دستورية يجب إكمالها حتى يبدأ البناء”.
وأشار إلى أن “هناك نقاشات بشأن النزاع الحالي في سوريا لمحاولة حله، وهناك العديد من القوى تشارك في حل هذا النزاع”.
وتطرق إلى الحديث عن إعادة الإعمار في سوريا، قائلاً إن “عدداً كبيراً من الدول الأوربية تنوي أن تدخل بثقلها في إعادة الإعمار بدلاً من أن يصبح السوريون لاجئون بأراضيها”.
وفي يناير/ كانون الثاني الماضي تم الاتفاق على تشكيل لجنة ستعيد كتابة الدستور، خلال مؤتمر حول سوريا في منتجع سوتشي الروسي.
وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، لتحقيق انفراجة على طريق إنهاء الصراع الدموي الدائر في سوريا منذ 2011.

اعداد :جمال خابوري

المصدر : وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: