ديرك… ضريبة الدخل بين المؤيد والمعارض

ديرك 7

بين مؤيد ومعارض تتوزع آراء أصحاب المهن والمحلات التجارية والصناعية وجميع الشرائح المشمولة بقانون /ضريبة الدخل /الذي دخل حيز التنفيذ والذي أصدرته الإدارة  الذاتية الديمقراطية في مقاطعة الجزيرة في وقت سابق.

ففي الوقت الذي يرى فيه البعض بأنه غير مدروس ويحتاج الى  إعادة تحديد نسبة هذه الضريبة من قبل لجان مختصة يدخل في عضويتها التجار وأصحاب المهن والمحلات التجارية لأنهم ذوي خبرة ودراية وإطلاع على الناتج من هذه المهن والحرف والأعمال، يرى آخرون بأن قانون ضريبة الدخل شيء طبيعي وموجود في كل دول العالم ولكن يجب أن يرافق بخدمات أخرى تقدم للمشمولين بالضريبة مثل التأمين  الصحي والتأمين ضد الحوادث والحرائق وغيرها  من القوانين التي تحمي هذه الفئات.

أما القائمون على /مالية ديرك/ فيرون أن قانون ضريبة الدخل يدعم المؤسسات التعليمية والصحية والاجتماعية والأمن والدفاع، لأن الناتج من هذه الضريبة يعود ليدخل في خدمة المواطنين من خلال المؤسسات المذكورة.

وفي حوار لمراسلة /فدنك نيوز/ مع مديرة المالية في ديرك السيدة /آمد خلف / أكدت السيدة خلف بأن قانون الدخل يشمل جميع سكان روج آفا ذوي الدخل أو المردود السنوي، وذلك بحسب فئاتهم، حيث تم تقسيم المشمولين بالضريبة الى ثلاثة عشرة شريحة تشمل جميع النشاطات والمجالات الاقتصادية المختلفة وجميع الأعمال والمهن والتي تشكل في النهاية نشاطا مالياً.

وترى السيدة خلف: بأن تقبل الناس للقانون كان محدوداً في البداية لأنه يمس جانباً مهماً في حياتهم وهو الجانب الاقتصادي في ظل الأزمة التي تشهدها البلاد منذ سنوات، ولكنهم بدأوا بتقبل الأمر شيئاً فشيئاً خاصة وأن هذا القانون ( قانون الدخل ) يساعد على تنظيم الحياة الاقتصادية والاجتماعية من خلال خفض معدلات التضخم والبطالة وايضاً ردم الهوة بين الطبقات الاجتماعية.

 

تقرير: فيان عمر

 

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151