ديرالزور : بغية الحد من عمليات التهريب…” قسد ” تداهم معبراً للتهريب إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية

أكّدت مصادر محلية من محافظة دير الزور بأن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد “، شنت مساء أمس الأربعاء، حملة مداهمات استهدفت نقطة للتهريب ضمن مناطق سيطرتها بريف ديرالزور الشرقي.

و أفادت المصادر أيضاً أن الحملة استهدفت معبراً للتهريب في بلدة ذيبان، يستخدم لتهريب النفط والقمح والإسمنت وعدد من المواد الأخرى إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية غربي نهر الفرات.

وخلال العملية، اندلعت اشتباكات بين عناصر الحملة ومجموعة مسلحة تابعة للمهربين، ما أدى لوقوع إصابات من الطرفين.

وأشار إلى أن “عربات عسكرية تابعة لـ “قسد”  وعدد من السيارات العسكرية شاركت في حملة المداهمة على نقطة التهريب “.

وسبق أن شنت “قسد”، يوم الأحد الفائت، حملة مداهمات على معابر للتهريب في قرية الحوايج  واعتقلت بعض المهربين وصادرت بعض المعدات المستخدمة لتهريب النفط الخام إلى الضفة الغربية من نهر الفرات.

وكثّفت قوات سوريا الديمقراطية في الآونة الأخيرة من عمليات مداهمة المعابر النهرية التي تربطها بالضفة الغربية (مناطق سيطرة القوات السورية)، كما وشنت بمشاركة من التحالف الدولي حملة مداهمات في بلدات الشحيل والحوايج وذيبان و الطيانة، بغية الحد من عمليات التهريب، خاصة بعد تطبيق قانون قيصر.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: