صدى الواقع السوري

دميرتاش بعد إدلاء صوته: صناديق الاقتراع ستكون وسيلة لإحلال السلام والاستقرار

أدلى الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي “صلاح الدين دميرتاش”، بصوته في إسطنبول، معتبراً الانتخابات أنها “مهمة من حيث التاريخ السياسي لتركيا”.

وقال “دمير تاش”، في تصريح صحفي عقب الاقتراع، “إن تركيا بحاجة للسلام والاستقرار، لذا نأمل أن تفضي صناديق الاقتراع بنتائج تكون وسيلة لإحلال السلام والاستقرار”.

ويبلغ عدد الناخبين المسلجين في الداخل 54 مليون، و49 ألف، و940 ناخباً، فيما يبلغ عدد صناديق الاقتراع في عموم البلاد، 175 ألف، و6 صناديق، بما فيهم 358 صندوق ستتوزع على السجون.

ويتنافس في الانتخابات 16 حزبًا، أبرزهم أحزاب “العدالة والتنمية”، و”الشعب الجمهوري”، و”الحركة القومية”، و”الشعوب الديمقراطي”، فضلاً عن 21 مرشحاً مستقلاً.
ويبلغ عدد بطاقات التصويت 75 مليون، و288 ألفاً، و955 بطاقة، تستخدم في عمليات الاقتراع داخل البلاد وخارجها.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، أعلنت نتائج الانتخابات النيابية، التي جرت في 7 حزيران/ يونيو الماضي، وأوضحت أن حزب العدالة والتنمية فاز بـ 40.87% من أصوات الناخبين، وحزب الشعب الجمهوري حلّ في المركز الثاني بنسبة 24.95%، بينما حصل حزب الحركة القومية على 16.29%، وتمكن حزب الشعوب الديمقراطي، من تخطي الحاجز الانتخابي (10%)، بحصوله على 13.12% من الأصوات. وحصلت الأحزاب الأخرى والمرشحون المستقلون على 4.77%.

وأدلى في الانتخابات المذكورة 47 مليونا و462 ألفا و695 ناخبًا بأصواتهم، وبلغ عدد الأصوات الصحيحة 46 مليونا و131ألفا و968 صوتا، والباطلة مليونا واحدا و330 ألفا و727 صوتا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: