صدى الواقع السوري

دمشق: معاناة المواطنين تتجدّد مع المواصلات في ظروف الطّقس الحار


طقسٌ حار و مواصلات مزدحمة، هكذا يعبّر سكان العاصمة دمشق عن معاناتهم اليومية والتي تتجدّد في كل عام،  مما يسبّب ذلك أرقاً للمواطن رغم تحسّن الأوضاع الأمنية في دمشق، وإزالة معظم الحواجز.
فمواصلات العاصمة تشتعل من حرارة الطقس يومياً، وما يُزيد الطين بلّة هو الازدحام، فآليات النقل” باص- سرفيس” لا تكفي الأعداد الهائلة  للمواطنين القانطين في العاصمة، ففي بعض المناطق يشتكي السّكان من قِلّة عدد الباصات حيث يقولون:” نضّطر أحياناً للوقوف أكثر من ساعة بغية الوصول إلى مركز المدينة، والرّواتب قليلة والمعيشة غالية ولا يمكن الاعتماد على التّكاسي، وقدّمنا بهذا الخصوص الكثير من  الشكاوى و لكن لا حياة لمن تنادي” .
وإنّ الوقوف لساعاتٍ طويلةٍ في الموقف بانتظار المواصلات في ظروف الطقس الحار، يسبب للمواطنين ازعاجاً كبيراً وتتخوف المديريات الصّحية من تسبّب ذلك في ارتفاع الحالات الإسعافية التي تسبّبها ضربات الشمس وغيرها، كما كان الحال السّنوات السّابقة.
وإن وعود الحكومة في وصول دعمٍ للمواصلات، منذ الصّيف الماضي، لم يتحقّق،  والمعنيون يتجاهلون معاناة الشّعب.
تقرير: جواد علي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: