صدى الواقع السوري

دمشق : ” فن الراشيتات ” أسلوب جديد للغش ينتشر في الجامعات السورية

بين عميد كلية الآداب فاتنة الشعال عن ضبط طلاب جامعيين يقومون بالغش عبر تسجيل مقرراتهم الجامعية على الجوال والاستماع لها من خلال سماعات مخفية في القاعة الامتحانية، مشيرة إلى أن هذه الطريقة مبتكرة في الغش بينما كانت الطرق لا تتعدى (الراشيتات) المطبوعة وسماعات البلوتوث.
وأضافت الشعال: انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة بيع الشالات بكثرة في المدينة الجامعية وارتدائها من قبل فتيات غير محجبات ما جعلنا نشك بتلك الحالات ليتبين أنها طريقة جديدة للغش حيث تضع الطالبة السماعات تحت الحجاب بطريقة مخفية، مشيرة إلى أن لديها خبرة في معرفة تلك الحالات من خلال حركة الطالبة ونظرة عيونها المريبة.
وبلغت الضبوط المنظمة بالغش في كلية الآداب بالنسبة للتعليم النظامي خلال الفصل الدراسي الثاني 85 ضبطاً، بينما لم تتجاوز حالات الغش 5 حالات في التعليم المفتوح بحسب الشعال مرجعة السبب إلى قلة عدد طلاب التعليم المفتوح مقارنة بالتعليم النظامي إضافة إلى المراقبة الدائمة والشديدة فهنالك أجهزة التقاط لأي سماعة بلوتوث.
وأن انخفاض نسبة حالات الغش بشكل عام هذا الفصل كثيراً عن السنوات السابقة ففي رأيها أصبح الطالب يعد للعشرة قبل أن يغش والسبب شدة المراقبة والتزام رؤساء القاعات من الأساتذة الجامعيين بساعات مراقبتهم بعد فرض عقوبة الإجازة من دون مرتب لمن لا يلتزم، فتجد في كل قاعة امتحانية رئيس وأمين قاعة بين أساتذة وموظفين ناهيك بطلاب الدراسات العليا المنتشرين في القاعة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: