دمشق تقرر تفعيل نظام أسواق الهال في مراكز المحافظات فما الهدف من ذلك؟

يبدو أن الأمور الاقتصادية ومسألة توفير المستلزمات الأساسية لكل أسرة تزداد تعقيداً في مناطق الحكومة السورية وذلك بسبب الحرب السورية الدائرة وكذلك العقوبات الغربية المفروضة على دمشق الأمر الذي يدفع الحكومة السوري للعمل على إيجاد حلول تحد من تفاقم الأزمة التي تعاني منها البلاد

حيث قررت دمشق اليوم الاعتماد على نظام أسواق الهال وأوضح مجلس الوزراء السوري أن القرار الصادر اليوم الثلاثاء 19 من كانون الأول يهدف إلى وضع ضوابط لتنظيم سوق الهال واستثماره بالشكل الأمثل وتنظيم عمليات تجارة وبيع الخضار والفواكه والمواد الغذائية بالجملة ونصف الجملة بحسب ما نشرته صحيفة الثورة الحكومية

ويرى المحللون بأن دمشق من خلال هذه الخطوة ستعمل على احتكار تجارة الخضروات الفواكه لذلك قررت حصر هذه الأسواق في مركز المحافظات والمناطق وتزويدها بالكميات التي تحتاجها المنطقة فقط وبالتالي سيكون المستفيد الأول من هذه الخطوة الحكومة السورية

في حين يرى البعض الآخر بـأنها خطوة جيدة للوقوف في وجه التجار ومنعم من استغلال السوق ورفع الأسعار وتحقيق أكبر قدر ممكن من الفوائد على حساب المواطنين

ومن الجدير ذكره أن سوق الهال هو أحد أسواق مدينة دمشق يقع بين سوق ساروجا وشارع الملك فيصل أقيم بين السنوات 1928- 1930م وتمت تسميته تيمناً لوجود سوق الهال الموجود بباريس وهو سوق الفواكه والخضار الرئيسي لمدينة دمشق

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: