دمشق تدين مجازر العدوان التركي في الشمال

#صدى_سوريا:

دمشق

[highlight] دمشق تدين مجازر العدوان التركي في الشمال [/highlight]

دانت وزارة الخارجية والمغتربين الخروقات والمجازر التي يقترفها النظام التركي في غزو الأراضي السورية واصفة إياها بجرائم ضد الإنسانية مكتملة الأركان.
ودعت الخارجية في رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن اليوم الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى إدانة هذه الجرائم واتخاذ التدابير الفعالة التي تكفل عودة النظام الاردوغاني لرشده وتخليه عن رعاية الإرهاب واستخدامه كوسيلة للتدخل في الشأن الداخلي لسورية”.
وبينت الوزارة أن “المسرحية التي قام بها النظام التركي بدخوله مدينة جرابلس والتي تمثلت بعدم اطلاق رصاصة واحدة ضد “داعش” لا بل في انضمام “داعش” إلى الجيش التركي وحلفائه من التنظيمات الإرهابية في الدخول إلى جرابلس هو خير دليل على تعاون هذا النظام مع “داعش” والجماعات الإرهابية الأخرى”.
وأوضحت الوزارة أن استمرار كل من فرنسا والولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا والسعودية وقطر بتقديم مختلف أشكال الرعاية والدعم للنظام التركي إنما هو دعم صريح للإرهاب لا في سورية بل في جميع دول العالم وهو دليل دامغ على تواطوء هذه الدول مع النظام التركي في قتل الأبرياء في حلب ودمشق وجرابلس وباريس وليون وبروكسل وبرلين والحقيقة الوحيدة التي لا يمكن انكارها هي أن الإرهاب يبقى إرهابا وأن الإرهاب لا دين ولا وطن ولا جنسية له.
وشددت الوزارة على أن محاربة الإرهاب على الأرض السورية من أي طرف كان يجب أن يتم من خلال التنسيق مع حكومة الجمهورية العربية السورية والجيش العربي السوري.
واختتمت الوزارة بيانها بمطالبة مجلس اﻷمن الدولي بالضغط على النظام التركي للإنسحاب الفوري من اﻷراضي السورية واحترام سيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها والتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية المسلحة بمختلف تسمياتها.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: