دمشق تتشدد في مواقفها… وتقدّم شروطاً للجنة الدستورية وُصِفت بالتعجيزية

يبدو أن اجتماعات اللجنة الدستورية في طريقها نحو أروقة مظلمة لا يُعرف نهايتها وذلك حسب المراقبين للشأن السوري ففي الاجتماع الأخير الذي انتهى يوم أمس تم الكشف عن وثيقة قدمها رئيس الوفد السوري “أحمد الكزبري ” للجنة الدستورية حيث نصت الوثيقة على مواقف أكثر تشدداً من قبل

فقد طالب “أحمد الكزبري” من خلال هذه الوثيقة المعارضة السورية وكذلك المجتمع الدولي بنبذ الاعمال الإرهابية التي ترتكب في سوريا كما ساوى الكزبري بين جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم داعش الإرهابي حيث جاء في أحد بنود الوثيقة ” الرفض التام لكافة الاعمال الإرهابية التي قامت وتقوم بها التنظيمات الإرهابية بما فيها داعش والنصرة والإخوان المسلمين ومن ارتبط معهم او تالف معهم ميدانياً وذلك على كافة أراضي الجمهورية العربية السورية  ومعروف أن المعارضة السورية أكثر  أعضائها ينتمون إلى الاخوان المسلمين وبالتالي فأن المعارضة سترفض مقترحات الكزبري الأمر الذي يعقد مناقشات اللجنة الدستورية بشكل أكبر

كما أكدت الوثيقة على ان اسم سوريا يجب أن يكون (الجمهورية العربية السورية ) والعربية فقط هي اللغة الرسيمة مما يدل على إصرار الحكومة السورية بعدم الاعتراف بالحقوق القومية المشروعة للكُرد في سوريا

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: