دمشق:أصحاب السرافيس رفعوا الأجرة أكثر من 40% بحجة ارتفاع أجور الإصلاح

#صدى_سوريا:

أسعار المازوت تطفو على السطح مشكلة المواصلات في معظم القرى وبعض خطوط البلدات، حيث يرفع أصحاب السرافيس أجرة الراكب بزيادة تفوق بكثير النسبة التي يحدّدها المكتب التنفيذي، حيث ارتفعت أسعار المازوت مؤخراً لكن أصحاب السرافيس رفعوا الأجرة أكثر من 40% بحجة ارتفاع أجور الإصلاح، ومثل هذا ينطبق على سرافيس بلودان والزبداني.

 

حيث تقول الشكوى الواردة من أهالي البلدات بحسب صحيفة البعث: يمتنع سائقو سرافيس الزبداني وبلودان عن تخديم المواطنين والموظفين بحجة (أنها ما بتوفي معهم…)، حيث لا يوجد ركاب والأجرة ذاتها ولكن هذا من قبيل ذر الرماد في العيون.

5

ويضيف الأهالي: إن الموظف في البلدة يحتاج للذهاب إلى عمله في دمشق شهرياً مبلغ 9 آلاف ليرة ومثلها للإياب، ليصبح مجموع ما يدفعه الموظف حتى يصل إلى دوامه في دمشق 18 ألف ليرة في الشهر، عدا أجرة سرافيس المدينة؟!.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: