دفعة من المهندسين المصريين و السعوديين يصلون حقل “العمر” النفطي بريف ديرالزور على متن مروحيات أمريكية

أفادت مصادر إعلامية محلية أن دفعة من المهندسين المصريين والسعوديين  على متن مروحيات أمريكية  وصلوا إلى حقل العمر النفطي  الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية  بدعم من التحالف الدولي.
وأكدت المصادر يوم الإثنين، إن قرابة 15 مهندسًا مصريًا وسعوديًا دخلوا حقل “العمر” النفطي  مساء الجمعة الماضي، على متن طائرات مروحية أمريكية بهدف تأهيل الحقل وزيادة إنتاجه من النفط، وتدريب العاملين فيه .
وفيما يتعلق بمسألة استثمارات شركة أرامكو السعودية بمنطقة دير الزور شمال شرق سوريا ، قال الباحث السياسي والإعلامي ” إيهاب عباس” لمراسلة صدى الواقع السوري vedeng سلافا يونس : أعتقد بان هذا ربما يدل بداية إلى أن الوضع في المنطقة أصبح مستقرا نوعا ما، لاستجلاب شركات كبيرة مثل أرامكو للبترول التي تعتبر من اكبر الشركات النفطية على مستوى العالم والتي تحقق أرباح كبيرة على مستوى العالم في كافة المجالات ليس البترول فقط لان تصنيفها العالمي تصنيف كبير جدا .
وقال ” عباس” : اما فيما يتعلق بالولايات المتحدة والاستثمارات النفطية في شمال شرق سوريا ، كانت الإدارة الأمريكية وعلى لسان رئيسها دونالد ترامب، صرح خلال الأيام الماضية بأنها سوف تستثمر الثروات الباطنية في ديرالزور والحسكة والرقة.
وتابع عباس قائلا: الرئيس الامريكي يرى من وجهة نظره بأن استثمار الثروات الباطنية حق من حقوق أمريكا المكتسب داخل سوريا كبقية القوى العاملة هناك للأسف .
ويرى الباحث السياسي بأن شركة أرامكو اذا ما استثمرت في دير الزور سيكون هذا دليل على ان هناك ربما اوضاع مستقرة أمنيا، لأن رؤوس الأموال دائما تهرب من اماكن النزاعات وهذا يقرأ بأن المجال الامني هناك ربما اصبح مستقرا نوعا ما كي تأتي شركة كبيرة بحجم أرامكو لتستثمر في المنطقة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: