دريكيش: جريمة تهز المجتمع…. اغتصاب فتاة قاصر وقتلها

يبدو أن الأوضاع التي تمر بها سوريا من حروب وصراعات تؤثر سلباً على استقرار الحالة فقبل عدة أيام شهدت منطقة ريق دمشق جريمة قتل افراد اسرة واغتصاب الأم وسرقة البيت ثم حرقه

 

أما في دريكيش فقد قدم المدعو /أحمد.ز/ شكوى إلى مدير ناحية دوير رسلان مفادها أن ابنته ذات المواليد 2007 قد اختفت منذ يوم 29/6/2020

وبعد خمسة أيام تم العثور على جثتها ضمن الاراضي الزراعية بقرية القليعة .

ومن خلال التحري والبحث وتتبع الأدلة تمكنت شرطة منطقة دريكيش من التوصل إلى الفاعلين والقاء القبض عليهما  وتبين أنهما يدعيان (يزن .ز) و(علي .س ) وبالتحقيق معهما اعترفا باقدامهما على استدراج المغدورة سيدرا إلى منزل المدعو يزن وهو أحد أقربائها وقيامهما باغتصابها وقتلها خنقاً بسلك كهربائي ورميها في أرض زراعية مجاورة  ومحاولة إخفاء معالم الجريمة عن طريق إحراق ثياب المغدورة في حديقة منزل يزن .

وانتشرت في الآونة الأخيرة جرائم تعتبر فريدة من نوعها في مناطق مختلفة من سوريا فقد شهدت مدينة الرقة ايضاً قبل فترة اختطاف طفل وسرقة اعضائه الداخلية وقتله كما شهدت مدينة راس العين يوم امس دفن الفتاة ريماس ذات 9 ربيعاً بعد أن قتلت على يد فصيل السلطان مراد وسرقة اعضائها الداخلية في المشافي التركية

تقرير: ماهر العلي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: