درعا : تعزيزات حكومية جديدة إلى الصّنمين بعد الأحداث الأخيرة هناك

 

وصلت تعزيزاتٌ عسكريةٌ جديدةٌ لقوات الحكومة السورية إلى مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي بعد وقوع اشتباكاتٍ بينها وبين فصائل المعارضة في إحدى أحيائها، بالوقت الذي قُتلت فيه شخصياتٌ أخرى على يد مجهولين في مدينة درعا السورية.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إنّ قوات الحكومة السورية أرسلت, تعزيزاتٍ عسكريةً من مقر الفرقة التاسعة تضم دباباتٍ وعرباتٍ ثقيلةً إلى الصنمين، وذلك إثر دخول قوات الحكومة إلى المدينة واشتباكها مع فصائل المعارضة المسلّحة في أحياء المدينة الجنوبية والمزارع القريبة منها.
الاشتباكات التي جرت هي بين مجموعةٍ من أبناء مدينة الصنمين -ثوار الصنمين- من جهة، وعناصر من اللجان الشعبية والأمن العسكري التابعين للحكومة من جهة ثانية”.
وأكّد القائد العسكري أنّ تصاعد العمليات العسكرية ضدّ القوات الحكومية في محافظة درعا “يهدد بعودة التوتر والمواجهات وثورةٍ جديدةٍ ضدّ القوات الحكومية”، وذلك بسبب الاجراءات التي تقوم بها القوات الحكومية ضدّ أهالي المحافظة، رغم كل جهود التسوية.
وقالت مصادرٌ لصفحاتٍ مقربةٍ من المعارضة السورية “إن لجنة المصالحة التابعة لقوات النظام التقت بحضور أمين فرع حزب البعث ومحافظ درعا, بشخصياتٍ مدنيّةٍ ووجهاء من مدينة الصنمين في مقر الفرقة التاسعة، لإقناع مقاتلي المعارضة بإكمال عملية المصالحة والتسوية مع النظام”.
والجدير بالذكر أن  مدينة درعا في جنوب سوريا تشهد في الآونة الأخيرة ، مواجهاتٍ واغتيالاتٍ طالت شخصياتٍ مقربةً من القوات الحكومية السورية وسياراتٍ تقل عسكرين, وكذلك شخصياتٍ في المعارضة السورية, حيث سقط عشرات القتلى والجرحى جراء تلك العمليات

قسم التحرير : سامر الرنتيسي .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: