داعش يطل من وديان الموت , وتحذيرات دولية بعودة ظهوره مجدّداً في سوريا و العراق

–، وذلك بعد توقف المعارك والعمليات الأمنية ضد عناصره الفارين وخلاياه النائمة  في كلٍّ من سوريا والعراق , تتزايد التحذيرات العالمية من خطورة عودة ظهور داعش من جديد في تلك البلدان بسبب انتشار وباء كورونا.

وحذرت مراكز ومجموعات متخصصة بالتنظيمات المتشددة ومن بينها “مجموعة الأزمات الدولية” من أن داعش، يعمل على استغلال انتشار وباء كورونا لإعادة قوته من جديد، وبات لديه دعائم مالية ولوجستية، إضافة إلى انتساب الكثيرين له.

وفي سوريا تتواصل العمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي ضد التنظيم في أرياف دير الزور والرقة، حيث نجحت تلك القوات بإلقاء القبض على بعض متزعمي التنظيم “كالمسؤول المالي” في أحد مناطق محافظة الرقة.

إضافة إلى عمليتين عسكريتين كبيرتين في ريف دير الزور، ويقال أن “خليفة داعش الجديد (قرداش) ألقي القبض عليه”. ولا معلومات بعد عن صحة الأنباء.

وتعمل تلك الأطراف في سوريا على استمرار العمليات الأمنية في عموم شمال وشرق البلاد، بالتزامن مع تزايد خطر التنظيم في مناطق البادية السورية الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، حيث شن التنظيم عدة هجمات على نقاط حكومية، أدت لمقتل وجرح العشرات منهم، وسط معلومات عن سيطرة التنظيم على عدة قرى في البادية.

ويعمل داعش في إطار جزء من استراتيجياته على إعادة بناء مجموعاته القتالية في شمال وشرق سوريا، والمناطق الملاصقة من العراق، وخاصة الصحراوية الجبلية منها.

وكان مسؤولون في وكالة المخابرات الأميركية حذروا من أن مقتل “أبوبكر البغدادي”، لم يقوّض قدرات وتهديدات التنظيم، الذي حافظ على تماسك بنيته التنظيمية، بالإضافة إلى أن العديد من فروعه لا تزال تمارس نشاطاتها العسكرية والأمنية في دول عدة حول العالم.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: