دائرة الهجرة والتجنيس في هولندا تسحب تصاريح إقامة من عشرات اللاجئين السوريين على خلفية قضايا احتيال أو جرائم حرب

قررت دائرة الهجرة والتجنيس في هولندا، سحب تصاريح إقامة من عشرات اللاجئين السوريين على خلفية قضايا احتيال أو جرائم حرب.
وكشفت صحيفة “تلغراف” الهولندية، أن دائرة التجنيس بدأت بالتحقيق بناء على طلب وزارة العدل والأمن، حيث تم التحقيق مع 12000 لاجئ سوري تتراوح أعمارهم بين 17 و35 سنة، بهدف التحقق فيما إذا ارتكبوا جرائم حرب أو جرائم خطيرة أخرى.
وأضافت الصحيفة أنه جرى التحقيق في 63 قضية تتعلق بجرائم الحرب، لكن تم إغلاق 50 منه لعدم وجود أدلة “رغم المؤشرات”.
وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة العدل ستجري إعادة تقييم ملفات طالبي اللجوء الذين يمكن استبعادهم من إجراءات اللجوء على أساس اتفاقية الأمم المتحدة للاجئين، حيث تنص على أن طالبي اللجوء الذين يمكن ربطهم بجرائم الحرب وغيرها من الجرائم الخطيرة للغاية لا يحق لهم الحماية في هولندا.
وكشفت الصحيفة أن الوزارة تعتمد على وسائل التواصل الاجتماعي وما ينشر عليها من رسائل “تجرمهم”، حيث أكد وزير العدل الهولندي أن “البحث على الإنترنت وخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي له أهمية كبيرة” وقال “هولندا لا تريد أن تكون ملجأ لمجرمي الحرب”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: