دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية تستقبل وفداً فرنسياً

استقبلت الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا  صباح اليوم الثلاثاء وفدا فرنسيا دبلوماسيا في مقر دائرة العلاقات الخارجية  بمدينة قامشلو  “القامشلي ,حيث استقبل الوفد من قبل الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبد الكريم عمر ونائبا الرئاسة المشتركة فنر الكعيط وعبير إيليا ونافية محمد مسؤولة مكتب الرئاسة وبيريفان عمر نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الإدارات المحلية والبيئة.

ويتألف الوفد الفرنسي من السيد جيرمي شوماتييه رئيس وقف دانييل ميتراند ، والسيدة مارو مسؤولة متابعة شؤون الشرق الأوسط في مجلس بلدية باريس ،والسيد فيرونيكا دي كروفي رئيس منظمة (URD) ،والسيد فيليب دي كاليمارد والسيدة كورين بوسر إداريان في وقف دانييل ميتراند .

وبحسب المكتب الإعلامي لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية تم خلال اللقاء التعريف بنظام الإدارة الذاتية ونموذجها من قبل مسؤولي الإدارة الذاتية ,كما  و تباحث  الجانبان العديد من المسائل أبرزها العملية السياسية والوضع الاقتصادي و ضرورة التنسيق بين الإدارة الذاتية و المجتمع الدولي لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وتطرق  مسؤولو الإدارة الذاتية خلال اللقاء مع الوفد الفرنسي حول العديد من الملفات والقضايا على رأسها الأزمة السورية ومشاركة الإدارة الذاتية في العملية السياسية وتنفيذ القرار 2254 بالإضافة إلى تداعيات إغلاق معبر تل كوجر على مناطق شمال وشرق سوريا، مؤكداً مجدداً على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته وإخراج أطفال عوائل داعش من المخيمات وإعادتهم لبلدانهم وإعادة تأهيلهم لأن استمرار وجودهم في الأجواء الإرهابية يشكل تهديدا على المجتمع ويساهم في إنشاء جيل إرهابي جديد.

وبدوره قال فنر الكعيط ” خلال اللقاء :”لقد حاولنا من خلال ميثاق الإدارة الذاتية أعادة الوجه الحقيقي لسوريا فقوانين الإدارة الذاتية تضمن حقوق جميع الأفراد وتحافظ على التنوع الموجود في المنطقة ،حيث كان شعب المنطقة مهمشاً ومحروماً من ثروات شرق الفرات رغم أنها تشكل اكثر 80 % من ثروات سوريا” .

كما وعبر من جانب الوفد الفرنسي السيد جيرمي شوماتييه عن سعادته بزيارة المنطقة قائلاً ” شرف كبير لنا لوجودنا هنا اليوم ونريد من خلال زيارتنا الاطلاع على وضع مناطق شمال شرق سوريا بعد العدوان التركي ،وأيضاً لتطوير التنسيق والتعاون بين مؤسسات الإدارة الذاتية ومنظمات المجتمع المدني في فرنسا، ونود الاطلاع على تجارب الإدارة الذاتية والمنجزات التي تحققت والتطورات التي شهدتها المنطقة”.

والجدير بالذكر أن وفداً دنماركياً قام  بسلسلة اجتماعات بالقيادات السياسية ومسؤولي الإدارة الذاتية، والمجالس والمؤسسات المدنية، والهلال الأحمر الكردي بتاريخ 8 آيار  خلال زياره له لشمال شرق سوريا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: