دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية” نرفض اتهامات ثلاثي أستانا حول الانفصال

أكدت الرئيس المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، دانيا رمضان، أن وحدة وسيادة الأراضي السورية هي هدف استراتيجي للإدارة الذاتية، وعبرت عن أسفها من مخرجات البيان الصادر عن ختام الجولة الـ15 من مفاوضات أستانا.

واختتمت أمس الأربعاء جولة جديدة من اللقاء الدولي حول الأزمة السورية، ببيان مشترك من الأطراف الضامنة، حيث ذكر فيه اتهامات الانفصال إلى الإدارة الذاتية وشمال شرق سوريا.

وفي هذا السياق عبرت الرئيسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية، دانيا رمضان، لوكالة أنباء هاوار عن أسفها من الاتهامات الموجهة، بالقول”   “من المؤسف جدًّا أن يخرج بيان ختامي من الدول الضامنة والموجودة في الساحة السورية بجمل غامضة ومبهمة لا تخلو من اتهامات لا تمت إلى الواقع بصلة كان المأمول أن يخرج بيان يضع يده على الجرح السوري النازف، والخروج بسوريا إلى الأمن والسلام والاستقرار لا لكيل الاتهامات وزيادة الشرخ بين السوريين وإدامة الأزمة والصراع”.

وأكدت دانيا رمضان “وحدة وسلامة وسيادة الأراضي السورية هي هدف استراتيجي للإدارة الذاتية، وميثاق العقد الاجتماعي الذي تأسست بموجبه الإدارة يؤكد ذلك”.

وفي ختام حديثها قالت الرئيس المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية ” لا يخفى عن أحد أن اتهام الإدارة الذاتية بالانفصال هو بصمةٌ تركيةٌ واضحة، تركيا التي، وللأسف، كانت أول من ضرب وحدة وسيادة سوريا من خلال احتلال الشمال والتغيير الديمغرافي الذي تمارسه في المنطقة”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: