خوشناف سليمان لفدنك نيوز :الحفاظ على اللغة والثقافة الكردية واجبنا في في كل مكان وزمان

المانيا بوخوم 2

اجتمع  بتاريخ ٨ أكتوبر  الأكراد القاطنين في مدينة بوخوم  الالمانية تحت شعار الحفاظ على اللغة والثقافة الكردية، وذلك لوضع النقاط على الحروف من أجل افتتاح مركز  لتعليم اللغة الكردية، والحفاظ على لغة الام من الضياع في ظل التشتت والهجمات التي تهدف الأكراد من كل الأتجاهات.
وقد صرح السيد (خوشناف سليمان) احد المشرفين على إدارة البرنامج والذي كان المنسق العام لهيئة المجتمع المدني في مدينة الحسكة سابقا أن مهمة تعليم اللغة الكردية أمر يقع على عاتقنا جميعا من أجل الحفاظ على تاريخنا وثقافتنا من الضياع.
كما قال السيد خوشناف :بالتنسيق مع جمعية روناك الكردية المنضوية و بمساندة منظمة آفو الالمانية في مدينة بوخوم والتي قدمت لنا المكان  لا منة فيها مشكورة لإقامة أنشطة ثقافية و منها إقامة دورات اللغة الكردية وادراكا منا لأهمية اللغة في التأكيد على خصوصية شعبنا والتعريف بهويتنا الكردية

المانيا بوخوم 1
ارتأينا إلى إقامة دورات اللغة الكردية لأسرنا  في المهجر و  للمستويين كبار  و صغار و إمكانيات متواضعة ( مجانا ) بدون مقابل بهمة متطوعين من الاخوة والمهتمين و المؤمنين بمفهوم التطوع في خدمة الانسان و انساننا اولى بإمكانياتنا و قدراتنا بعيدا عن التعصب
الأساتذة المتطوعين هم
– فواز عبدي
– محمد كلش
– عبد العزيز درويش
– عبدالباقي درويش
– ديا  كردو
– ديا بناز
_علوان شفان
واخرين في مدن اخرى كثيرة متطوعين في الدفاع عن شرط اختلافنا عن الآخر و ضمانة بقائنا ولهذا نرى من الواجب علينا جميعا التمسك بلغتنا و الحرص على استمراريتها بتفعيلها على كل المستويات أفراد و جماعات و خاصة في المهجر لأنها تملك فضاءات مفتوحة لثقافات مختلفة لا تحصى في ظل القانون و الشاردة عنها تتعرض للانحلال والانقراض حكما
و مبادرتنا هذه ماهي الا  رسالة تأدية واجب كخطوة أولى من برنامجنا لبناء و تعزيز الروابط المشتركة للعائلة الكردية بذهنية كردايتي و بقصد حماية اهلنا و خاصة أطفالنا من التوهج والضياع عن روح الانتماء
وما أثلج قلوبنا بهذا الخصوص هو تجاوب اهلنا معنا و تلبيتهم لندائنا  و التأكيد على متابعتهم لدورة اللغة الكردية بتسجيل أسمائهم والعدد تجاوز المطلوب و المتوقع
و اخيرا كلنا امل في ان تتحول هذه الخطوة و مثيلاتها إلى ثقافة التنافس للحفاظ على الخصوصية الكردية وأعني اللغة الكرية تماما.

 ولابد للإشارة مرة أخرى  ان كل من يقوم بهذا العمل نابع من قلب كوردي صافي وبشكل طوعي دون مقابل ودون أية فكرة تحمل أهداف حزبية.

 

تقرير : شيروان رمو

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151