خلية الأزمة في “إقليم عفرين” تفرض الحجر الصحي على قرية “إحرص” بعد تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا

فرضت  خلية الأزمة في “إقليم عفرين” الحجر الصحي على قرية “إحرص” في شمال  حلب لمدة أسبوعين بعد وفاة أحد سكانها جراء إصابته بفيروس كورونا.

واكدت هيئة الصحة في إقليم عفرين على  وجود حالتين بالإصابة بفيروس كورونا في مقاطعة الشهباء في مركز الحجر الصحي ووفاة أحدهما بالمرض بعد التأكد من التحاليل بجهاز PCR المخبري والإجراءات اللازمة والحالة الأخرى ما زال في الحجر الصحي المنزلي يتلقى الإجراءات الوقائية اللازمة.

وأضحت هيئة الصحة في إقليم عفرين ان المدعو  محمد رضا رجب علو توفي عن عمر يناهز 45 عاما” من قرية أحرص مقيم في حي الشيخ مقصود وهو مريض قلب ويعاني من فشل كلوي. وأن عمر أحمد عمر مصاب  أيضاً بالفيروس وعمره يناهز 55عاما” وهو من سكان قرية كفر ناصح التابعة لمقاطعة الشهباء ويتلقى الإجراءات الوقائية والإحترازية في الحجر الصحي المنزلي

واكد الدكتور جوان مصطفى الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا صبيحة اليوم الأربعاء عن إكتشاف ٢٠ حالة إصابة جديدة بكوفيد ١٩ في شمال وشرق سوريا.
وأضاف مصطفى أن إحدى هذه الحالات قد توفيت في إقليم الشهباء وهو رجل في العقد السادس من العمر.
وأوضح مصطفى أن الحالات تتوزع على الشكل التالي :
١٦ حالة في إقليم الجزيرة
حالتان في دير الزور
حالتان في إقليم الشهباء منها حالة الوفاة المذكورة.
بينما أكد الدكتور جوان مصطفى أن إحدى الحالات المعلن عنها سابقا في قامشلو قد شفيت من الوباء.
يذكر أن هيئة الصحة قد أعلنت سابقا عن ثلاثين حالة إصابة مما يرفع عدد الإصابات مع إعلان هذه الحالات الجديدة إلى خمسين حالة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: