خلية الأزمة الإقتصادية في الإدارة الذاتية تدرس عدة مشاريع للتخفيف من آثار قانون قيصر على مناطق شمال شرق سوريا

تعمل خلية الأزمة الإقتصادية على دراسة عدة مشاريع منها دراسة إنشاء معمل أعلاف للدواجن ومعمل لإنتاج الخميرة وإنشاء مشروع بيوت بلاستكية وذلك للتخفيف من آثار عقوبات قانون قيصر على مناطق شمال وشرق سوريا.

وأكدت أمل خزيم الرئاسة المشتركة لهيئة الإقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وعضوة خلية الأزمة الإقتصادية بأن الإدارة الذاتية ستقوم بدعم مشاريع تخدم شعوب شمال وشرق سوريا ومنها:” دعم الأفران المدعومة بمادة الخميرة والأكياس والملح كون الأفران تعاني من نقص مادة الخميرة وعدم توفرها نتيجة ارتفاع سعرها وهي غير متوفرة بكميات كافية في مناطق الإدارة الذاتية والعمل على الصيانات الدورية للأفران والنظر في رواتب العاملين في هذه الأفران علما أن هذه الأفران مدعومة من حيث تسعيرة الطحين والمحروقات”.

وأضافت خزيم بأن الإدارة بصدد:” إنشاء مشروع البيوت البلاستكية من أجل تحقيق الإكتفاء الذاتي وتجهيز برادات لحفظ الخضروات تصل لعشرة آلاف طن من الخضار” .

كما نوهت خزيم إلى العمل على مشروع:” رقابة شاملة على محلات صرف العملات في شمال وشرق سوريا”

وأنهت خزيم تصريحها لموقع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالقول بأن:” العمل جار على إنشاء صالات استهلاكية حيث أن بعض الصالات وفي بعض الإدارات أصبحت جاهزة والبعض الآخر مازال العمل على تجهيزها مستمرا وسيتم تفعيل هذه الصالات مع انتهاء تجهيزها في كافة المناطق”

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: