خلال إعلان النصر على داعش.. قسد توجه رسالتين لدمشق و أنقرة

طالبت قوات سوريا الديمقراطية، في شمال وشرق سوريا  الحكومة السورية بالاعتراف بالإدارات الذاتية في شمال و شرق سوريا، ودعت لخروج القوات التركية من سوريا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وذلك في الكلمة التي أعلنت فيها القيادة العامة للقوات دحر تنظيم داعش ككيان في سوريا، السبت.

حيث طالبت سوريا الديمقراطية، دمشق، بـ”تفضيل عملية الحوار والبدء بخطوات عملية” للتوصل حل سياسي يُفضي للاعتراف بالحكم الذاتي للكرد  في شمال شرق البلاد و”القبول بخصوصية قوات سوريا الديمقراطية”.

أما برسالتها لتركيا، فطالبت القوات الكردية أنقرة بسحب قواتها من كافة أراضي سوريا وعلى رأسها مدينة عفرين، وعدم التدخل في الشؤون السورية، واللجوء إلى الطرق السلمية المبنية على أسس الحوار لحل المشاكل العالقة، استنادا إلى الاحترام المتبادل وحسن الجوار.

وقالت سوريا الديمقراطية إنها خسرت 11 ألف مقاتل خلال حملتها على التنظيم وأصيب 26 ألف آخرين، بالإضافة إلى مقتل آلاف المدنيين، كنتيجة للمواجهات.

وعن خطوتها العسكرية المقبلة، قالت القوات الكردية إنها ستواصل معركتها ضد الخلايا النائمة التابعة لداعش، حتى القضاء على وجوده العسكري بالكامل.

هذا وقد أعلنت القوات الكردية ، صباح السبت، عن القضاء على وجود داعش في سوريا ككيان، إثر نجاحها في هزيمته ببلدة الباغوز الفوقاني، في معركة استمرت لأكثر من شهر.

كما هنأ وليام روباك  مستشار قوات التحالف الدولي ضد داعش الشعب السوري وخاصة قوات سوريا الديمقراطية خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد في حقل العمر بدير الزور أثناء إعلان قوات سوريا الديمقراطية النصر على داعش .

وتابع  روباك “سنساعد أهالي المناطق المحررة بإعادة الإعمار وبناء المؤسسات الديمقراطية”.

وقال روباك  أنه رغم القضاء على داعش في العراق وسوريا علينا التنبه إلى أن الحملة لم تنته.

كما أكد أن تهديد داعش للعالم سيستمر عبر أساليبه التخريبية.

وأضاف  روباك ” أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يشدد على مواصلة العمل للتأكد من القضاء التام على داعش

و إنه علينا دعم القرار الأممي 2254 لإنهاء الصراع في سوريا”.

أعلن القائد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني أنه بعد معارك استمرت 5 سنوات هزم داعش في سوريا، مشيراً إلى أن الحرب ضد داعش مستمرة حتى القضاء على وجوده كلياً.

وطالب كوباني أنقرة بالخروج من الأراضي السورية وفي مقدمتها عفرين.

وأكد مقتل أكثر من 11 ألف مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية في المعارك مع داعش.

وقال إن قوات سوريا الديمقراطية حررت 52 ألف كيلومتر مربع من الأراضي السورية. لافتا إلى أن الانتصار على داعش تم بمساعدة التحالف الدولي.

وأكد قائد قوات سوريا الديمقراطية أنه يجب محاكمة الدواعش بمحكمة دولية على الأرض التي ارتكبوا عليها جرائمهم.

المصدر: الشرق الأوسط.وCNN

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: