خطوة روسية جديدة لمجابهة التمدد الإيراني ومنافسة الولايات المتحدة بشمال شرق سوريا

 

تقوم روسيا بالتنسيق مع قوات الجيش السوري على تشكيل قوة لها بشمال شرق سوريا هدفها مجابهة التمدد الايراني و منافسة الأميركيين في المنطقة وكذلك لإضعاف قوات سوريا الديمقراطية.

وتأكيداً على هذا قال المرصد السوري وفق مصادر موثوقة بأن القوات الروسية اجتمعت بتاريخ 10/2/2021  بوجهاء وعشائر عربية في مدينة القامشلي وذلك بالتنسيق مع الحكومة السورية

ووفق المصادر حضر الاجتماع شيخ عشيرة بني سبعة وشيوخ عشائرعربية أخرى في القامشلي والحسكة، والمدعو (ع.م) عضو في البرلمان التابع للحكومة السورية، و ترأس الاجتماع  جنرال روسي  طلب من الحضور تنظيم قوى عسكرية من أبناء هذه العشائر مدعومة من الجانب الروسي بشكل مباشر، على أن يكون هدفها الرئيسي مجابهة التمدد الإيراني في المنطقة ، ومنافسة الأميركيين بالإضافة لإضعاف قوات سوريا الديمقراطية

وتأتي الخطوة الروسية بعد قيام  إيران بتجنيد المئات من السوريين في القامشلي والحسكة  وكما تهدف الخطوة الروسية  لمنافسة الأميركيين في المنطقة، وخاصة في ظل أطماعهم بالوصول إلى مكامن النفط في المنطقة .

كما وتحاول روسيا أيضاً استغلال تأثير الضربات التي تلقتها المليشيات الإيرانية في دير الزور، وعلى ما يبدو هناك محاولة لشد الشباب السوريين وإخراجهم من تلك المليشيات  واستمالتهم  بالمال، في ظل الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها المجتمع في المنطقة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: