خسارة جديدة لإيران: مقتل قيادي وعنصر من الحرس الثوري في سورية

#صدى_سوريا:

ايران

خسارة جديدة لإيران: مقتل قيادي وعنصر من الحرس الثوري في سورية

أفادت وسائل إعلام إيرانية، يوم السبت، أن قيادياً وعنصراً من “الحرس الثوري” الإيراني، قتلا في مواجهات مع قوات من المعارضة في سورية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن “جيهانغير جعفري نيا” القيادي في “فيلق القدس” التابع لـ”الحرس الثوري”، و”محمد زلكي”، وهو جندي متقاعد في الحرس ، قُتلا خلال المعارك مع قوات المعارضة، إلا أنها لم تقدم مزيداً من التفاصيل حول مكان وزمان وكيفية مقتلهما.

إعلان وسائل الإعلام عن هذه الخسارة جاء بعد ساعات من خسارة كبيرة منيت بها الميليشيات المساندة لقوات نظام الأسد في ريف حلب الجنوبي، أمس الخميس، حيث تقدمت قوات المعارضة هناك وسيطرت على عدد من القرى، كما قتلت 60 عنصراً وأسرت 11 آخرين.

وتدعم إيران نظام الأسد في مواجهة الثائرين ضده منذ 15 مارس/آذار، لكن المسؤوليين الإيرانيين يرفضون الاعتراف رسميا بالمشاركة في الأعمال القتالية في سورية، ويزعمون أن قواتهم المتواجدة هناك مستشارون فقط.

وفي مايو/أيار الماضي، اعترف “عين الله تبريزي”، المستشار في “فيلق كربلاء”، التابع لـ”الحرس الثوري”، بمقتل ألف و200 عسكري تابع لقوات بلاده في سورية منذ عام 2012، حسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: