خريطة كُردستان بقلوب وعقول ٥٠ مليون كُردي

بقلم:لوند محمد

تركيا وكل أعداء الكُرد يستطيعون تغيير ألوان اشارات المرور لديهم لأنها مثل ألوان العلم الكردستاني

ويستطيعوا إلغاء كلمة كُرد أو كُردستان بكتب التاريخ والجغرافية بمناهجهم

ويستطيعوا ان يمنعوا تداول خريطة كردستان بأبياتهم  وبأطلسهم

ويستطيعوا ان يزوروا كتب التاريخ بمدارسهم

وهم منذ آلاف السنين حاولوا كثيراً طمس وانكار وجود وهوية الشعب الكُردي وقاموا بتدمير آلاف القرى وهدم مئات المدن وقتلوا وبشعوا بالشعب الكُردي بمئات بل بآلاف من المجازر بحقهم واستعملوا افتك الأسلحة والمحرمة دوليا ومنعوا حق التعليم  باللغة الكُردية وحق الثقافة والفن الكُردي وحتى أغنية كُردية أو عرس بلغة كُردية أو حق تملك اراضيهم وعقاراتهم وحتى تسمية أبناءهم بأسماء كردية  منعوها

رغم كل ذلك فالشعب الكُردي بقي شعباً حياً ومقاوماً ومناضلاً وضحى بالملايين من الشهداء وبقي محافظاً على لغته وتراثه وتاريخه وأدبه وثقافته وعلى وجوده وهويته

يجوز أن تستطيع تركيا بجبروتها أن تجبر شركة كوكل بأن تزيل خريطة كردستان من بين الخرائط في كوكل .كونها بالنهاية شركة ومن مصلحتها أن ترضي الدول وخاصة دولة كبيرة وقوية متل تركيا

ولكن لن يستطيع أردوغان الأرعن أن يزيل خارطة كردستان من عقول وقلوب أكثر من ٥٠ مليون كُردي

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: