خروج عشرات المنشآت الطبية عن الخدمة شمال ادلب

أدت الحملة العسكريّ الأخيرة،  على مناطق الشمال السوري إلى خروج عشرات المنشآت الطبيّة عن الخدمة، جراء تعرضها للتدمير الكامل أو الجزئي بعد استهدافها من المدفعيّة والطيران الحربي.

وأعلنت «مديرية الصحّة الحرّة» أن ٩٠ منشأة طبيّة توقفت خلال الأسابيع الماضية عن تقديم خدماتها للمدنيين، نتيجة الحملة العسكرية لللحكومة  السوري وحليفته روسيا على محافظة إدلب ومناطق ريف حماة.

وقالت المديرية في بيان لها: «إن ٢٠ مركزاً طبيّاً تعرضوا للقصف المباشر، ما تسبب بدمار معظمها بشكل كامل، إضافة إلى دمار بعضها بشكل جزئي».

وأشارت المديرية إلى «أن 49 منشأة طبية و21 مركز لقاح توقفوا عن العمل نتيجة القصف المتكرر للحكومة السورية وروسيا على المنطقة».
وكانت تلك المنشآت الطبية تقدم 171000 خدمة طبية شهرياً بحسب المديرية.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: