خبير روسي: الأسد هو رمز لاضـطهاد الكُرد و العائق الرئيسي لعقد تسوية سياسية في سوريا

خرج خبير روسي مقرب من الحكومة الروسية بتصريح مفاجئ انتقـد  من خلاله  الرئيس السوري“بشار الأسد”.

وقال “سيرغي ديميدكينو” الخبير الروسي بمعهد العلوم الاجتماعية والإدارة العامة لدى الرئاسة الروسية إن الحديث عن استقالة الأسد ليس مفاجئاً.

وأضاف ديميدكينو لوكالة «ريا نوفوستي» رصدته صدى الواقع السوري vedeng  أن الأسد شخصية غير مريحة ولم يتقبل أحد منذ اليوم الأول للثورة لا من المعارضة ولا من الاكراد.

وأقر ديميدكينو بأن الأسد لا يتقبل المعارضة، مشيراً إلى أنه لا يتقبل الأكراد، على الرغم من أنهم يسيطرون الآن على مناطق ما وراء الفرات، أيّ ثلث سوريا تقريباً.

وأشار ديميدكينو إلى عدم رضا الولايات المتحدة ودول الخليج العربي كذلك عن بشار الأسد.

ورأى الخبير الروسي أن المشكلة ليست في الأسد كشخصية سياسية، بل حول الأسد كرمز للإدارة السابقة.

وبين الخبير الروسي أن الأسد رمز لحزب البعث، ورمز لاضـطهاد الكُرد، ولتلك المنظومة التي بدأت الانتفاضة ضدها.

واعتبر ديميدكينو أن بشار الأسد هو العائق الرئيس لعقد تسوية سياسية في سوريا.

ووصف الخبير الروسي الأسد بأنه يشكل إلى حد بعيد (حجر عثرة) لبدء حوار واسع في سوريا، بمشاركة الكُرد والمعارضة إدلب.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: