صدى الواقع السوري

حملة رقابة وتفتيش لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على أسواق دمشق

قامت وزارة التموين بحملات مراقبة وتفتيش في أسواق العاصمة دمشق منذ أسابيع، ترصدت فيها البضائع المهربة كماصادرت البضائع الفاسدة منتهية الصلاحية، وقامت بمعاقبة المخالفين بإغلاق محلاتهم التجارية، مما آثار ذلك مخاوف التجار ودفعهم إلى الاجتماع بوزير التموين “عبدالله الغربي.”

هذا وقد اجتمع السيد “عبدالله الغربي ” وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتجار أسواق دمشق في غرفة تجارة ريف دمشق لمناقشة عدة أمور منها العقوبة الشديدة التي تفرضها الوزارة على المخالفات وانتهى الاجتماع بعدة قرارات أهمها:

1ـ إيقاف إغلاق المحال التجارية واستبدال ذلك بفرض غرامات مالية.

2ـ إيقاف تقديم بيان تكلفة مسبقة للصناعيين .

3ـ على التجار الذين أغلقت محلاتهم تقديم طلب للوزارة وخلال 24 ساعة أو 48 ساعة سيعاد فتح المحال.

4ـ الحملة على المواد مجهولة المصدر مستمرة والهدف منها محاربة البضائع المقلدة والمزورة.

5ـ تشكيل لجنة من غرف التجارة ترفد عمل دورية التموين لمعالجة مخالفات مواد التجميل.

6ـ تشكيل لجنة لمراقبة تسعير الألبسة.

وبناء على تلك القرارات يجب أن تشهد المرحلة المقبلة تحسناً ملحوظاً في أسواق العاصمة في كافة المجالات التجارية، والحفاظ على حقوق المواطن، وتحسين وضعه اقتصادياً.

تقرير: جواد علي

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: