حملة تطعيم ضد فيروس كورونا للصحة العالمية في سوريا بدءً من أبريل (نيسان) المقبل

أعلنت بعثة منظمة الصحة العالمي في سوريا، أنها ستشرف على حملة تطعيم ضد فيروس كورونا التي تبدأ في أبريل (نيسان) المقبل، على أن تصل مليون لقاح «أسترازينيكا» المنتج في الهند، وتشمل 20 في المائة من السكان بنهاية العام الحالي. وقالت أكجمال ماغتيموفا، رئيسة البعثة، في إفادة صحافية «إن هناك طريقين سيتم إرسال اللقاحات بهما جواً إلى سوريا، الأول من دمشق وسيغطي المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية  والإدارة الذاتية ، والآخر عبر الحدود التركية».

أما إدلب ومناطق ريف حلب الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة شمال غربي البلاد، فستتلقى 224 ألف جرعة، بحسب ماغتيموفا، وأضافت قائلة «ستغطي 3 في المائة من السكان، وسيتم تخصيص 912 ألف جرعة لباقي أنحاء سوريا ستصل عبر دمشق وتوزع بالأساس على عمال الصحة وكبار السن».

ولفتت المسؤولة بحسب ما نقلتها صحيفة الشرق الأوسط  إلى أن المنظمة ستحتاج إلى تبرعات بقيمة 38 مليون دولار لتطعيم 20 في المائة من السوريين، وسط تصاعد حاد في الإصابات.

وفي القامشلي، كشف الدكتور جوان مصطفى رئيس هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية، عن أنهم يدرسون العودة إلى الإغلاق في مناطق شمال وشرقي سوريا، قائلاً إن «الموجة الثالثة لفيروس كورونا أشد خطراً وأسرع انتشاراً، والفئات العمرية من 20 إلى 35 هي الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس»، وشدد على أن العودة إلى الإغلاق الكلي أو الجزئي متوقفة على عدد الإصابات التي سوف تسجل في الأيام المقبلة، داعياً إلى اتخاذ إجراءات احترازية لمنع تفشي الفيروس، «فالفرق الطبية في حالة تأهب للاستجابة للحالات الطارئة».

وعن لقاحات التطعيم التي وعدت بها منظمة الصحة العالمية وستبدأ توزيعها الشهر المقبل، أكد مصطفى أن نقاشاتهم مستمرة لتأمين اللقاحات، غير أن «منظمة الصحة العالمية لا تبدي تقارباً فعلياً لإيصال اللقاح إلى المنطقة، ولا تزال عبارة عن وعود وننتظر تطبيقها عملياً، ليتم توزيعها بالتنسيق مع المؤسسات والفرق الطبية هنا بالمنطقة»

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: