“حلفاء أميركا” يحررون مطار “الحمدان العسكري” و يفتحون معركة البوكمال وسط تهيئ الظروف لعملية الرقة

#صدى_سوريا:

جيس سوريا الجديد

[highlight] “حلفاء أميركا” يحررون مطار “الحمدان العسكري” و يفتحون معركة البوكمال وسط تهيئ الظروف لعملية الرقة [/highlight]

الجديد المنتظر من حلب أتى من مدينة البوكمال في دير الزور , من دمشق أعلن السفير الروسي أنّه لا يتوقّع عملية مرتقبة للجيش في حلب، فيما كان حلفاء واشنطن الجدد في “جيش سوريا الجديد” يبدأون عملية «تحرير» مدينة البوكمال في نسخة مشابهة للسيطرة على معبر التنف الحدودي قبل أشهر.

أعلن قائد كبير في المعارضة السورية المسلحة أن مقاتلين من المعارضة السورية بدأوا اليوم عملية للسيطرة على بلدة البوكمال الخاضعة لـ”تنظيم الدولة” على الحدود العراقية.

وأضاف القائد الذي طلب عدم ذكر اسمه أن عملية تحرير مدينة البوكمال بواسطة “جيش سورية الجديد” و”جبهة الأصالة والتنمية” قد بدأت.

من جهته قال “بريت مكجورك” مبعوث الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” الخاص في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” اليوم: إنه بمجرد استكمال العملية العسكرية في منبج التي تخضع لسيطرة التنظيم بشمال سورية فإن هذا سيوفر الظروف الملائمة للزحف إلى الرقة المعقل الرئيسي للتنظيم.

وأضاف “مكجورك” في جلسة للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي: “عملية منبج (…) إنها جارية حالياً وتشهد قتالاً شرساً وبمجرد استكمالها فإن هذا سيهيئ الظروف للتقدم إلى الرقة.”

وتشارك “قوات سورية الديمقراطية” المؤلفة من مقاتلين من العرب والأكراد وتحظى بدعم جوي من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في القتال ضد التنظيم.

وفيما يخص إيران صرح “مكجورك” أنه لم يلحظ تغيراً “كبيراً” في سلوك إيران في سورية بعد الاتفاق النووي الدولي المعلن في يوليو/ تموز من العام الماضي.

وقال: “لم أشهد تغيراً كبيراً في سلوك إيران (…) إنهم يعملون في الأساس لدعم نظام الأسد.” وأضاف المسؤول الأمريكي أن إيران تدعم أيضاً بعض الفصائل الشيعية الناشطة في العراق.

وتحدث “مكجورك” عن أن أعمال التخطيط جارية للحملة العسكرية لتحرير مدينة الموصل من “تنظيم الدولة” واصفاً ذلك بأنه تحدٍ عسكري كبير، وأيضاً تحدٍ سياسي ودبلوماسي وإنساني.

وقد أحكم جيش سوريا الجديد الذي تدعمه بريطانيا وأمريكا، اليوم الأربعاء سيطرته على مطار عسكري قرب مدينة البوكمال بريف محافظة دير الزور شرقي سوريا، بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يسيطر على المطار.

إذ أوردت مصادر بسيطرة جيش سوريا الجديد على مطار الحمدان العسكري الواقع 5 كم غرب مدينة البوكمال على الحدود العراقية بعد اشتباكات بين الطرفين، ترافقت مع «عملية إنزال مظليين أجانب من طائرات هليكوبتر عند الفجر اليوم الأربعاء دعماً لجيش سوريا الجديد».

والجدير بالذكر , أنه لم تمضِ أشهر على تشكيل «جيش سوريا الجديد» الذي أُعلن رسمياً بالتزامن مع سيطرته على معبر التنف الحدودي مع العراق من يد تنظيم «داعش»، حتى ظهر الفصيل المدعوم أميركياً ، ليعلن انطلاق «معركة يوم الأرض» لتحرير مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، شرقي دير الزور.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك